المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : |●| تـقـارير وبـحـوث طـلاب و طـالبـات القـسـمـ العـلـمـي |●|


{ قـوربـا ]
09-02-2007, 08:41 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته


انتهى الفصل الأول من السنة الدراسية بكل مافيه من أنواع التعب و الإرهاق .. :tire:

و زحمة التقارير و البحوث و المشاريع لكل ماده ..

و أتى الفصل الثاني ..

حاملا ً معه حماس طغى على خيبة الأمل في الفصل الأول ..

لذلك قررنا وضع موضوع ..

نساهم فيه بتقاريرنا و بحوثنا ..

لنستفيد من أفكارنا + مصادر البحث و المراجع ..

و ليس لـ ( نسخ + لصق ) التقرير بأكمله ..

لأن كل إنسان له افكاره و آرائه ووجهة نظره و طريقته في تقديم تقريره و بحثه ..

و لكل ٍ طريقته في أظهار مافي مكامنه من إبداعات ..

هذا الموضوع مختص بتبادل الآراء و الأفكار ..

و الأهم من ذلك كيفية إعداد بحث + تقرير سليم مكتمل الشروط من دون تزييف ..

أتمنى إن الفكره وصلت لكمـ ..

و هذا الموضوع مختص فقط بطلبة وطالبات القسم العلمي ..

و يوجد موضوع مختص لطلبة و طالبات القسم الأدبي :)


هنــا (http://www.inshad.com/forum/showthread.php?t=99442)

يهمني رايكمـ



:)

Muhammad AlHamdo
09-02-2007, 08:43 AM
طيب والي مب علمي
شيساوي ؟
ينتحر <> >>> مصخها
حلوووووة الفكرة
8)

{ قـوربـا ]
09-02-2007, 08:45 AM
طيب والي مب علمي
شيساوي ؟
ينتحر <> >>> مصخها
حلوووووة الفكرة
8)


http://www.gulfladies.net/up/uploads/2cf4876fdc.png

______

الجرح المقدس
10-02-2007, 04:51 PM
مممممممممممممممممممممممممممممممممممم

ممتاز بيرفكت

اتابعكم بس خلنا ندرس هالأسبوع على خير وبعدين تبدتي البحوث و الكويزs

الغزال الوردي
10-02-2007, 05:06 PM
نحـن مطفرتبـنـا أبـلة الفيزيـاء..
أويـن الا تسوونّ تقاريـر و مشـاريـع
عشان تتعودون حق السـنهـ اليايـهـ
وما يكـون شـيء غريب عليـكن!
يا ماما تبين لنا الهلاك من أحيـن
لاحقيـن عليـه..
حشى كيـف مستعيـلة
هـي و أبـلة الأحيـاء..
وما سادنهن جـي..
بعـد يبـن نسـوّي القـاء
جدام الطالبات ونخبرهـم
بشـكل مختصـر عن المشـروع..
لا صج فلحنـا .. لوولز ..
قهـر..
ربـي يكون فـ عونكن غوربـا
ما ادري كيف بستحمـل السنـه اليايـه..
:@

عـلاء الـنـعيـمي
13-02-2007, 10:05 PM
للرفع

:)



السلام عليكم

:lol:

{ قـوربـا ]
14-02-2007, 06:19 PM
.•°»|| خطــوات عمل البحث ||«°•.

1- اختيار مشكلة البحث :

ومن شروط الاختياار ...

ان يكون الموضوع محددا ودقيقا .. وان يتصل بالواقع ويخدمه .. وان يحل مشكله .. او ان يزيل الغمووض عن موضوع ما .. ويأتي الاختيار من الواقع او المشرف على البحث او نتيجه للقراءة


2- وضــع خطه للبحث :

وتتضمن ...

اسباب اختياار موضوع البحث ومقدمه ومحتويات البحث التي تكون (( فصول او مباحث او ابوااب ))


3- تجميع بطاقات علميه :

للقراءات المتصله بالبحث ( بطااقات المعلومات )

4- تسجيــل بيانات :

كل كتاب مستخدم في البحث ( بطاقات المصدر )

5- جمع المعلومات :

وحضانتها وتصنيفها حسب خطة البحث وطرق جمع المعلومات هي ...

- الاقتبااس: هو النقل الحرفي من المرجع .

-التلخيص : هو التعبير عن الفقره او الفكره بأسلووب الباحث

-النقد: التعبير عن الفكره من خلال نقدها ( سلبيه كانت او ايجاابيه )

-الشرح : تناول فكره معينه بالشرح والتحليل وليكن بأيجاز ودقة موضوعيه


6- كتابة مسودة البحث :

وتتقبل الاضافه والزياده والشطب والتعديل حتى يصل البحث الى افضل شكل

7- عملية التهميش للمعلومات :

في اسفل الصفحة ويراعى التقيد بعلامات الوقف او اشارات الترقيم واستعمالاتها

8- كتابة الشكل النهائي للبحث :

ويجب مراعاة اللغة الرصينه والتسلسل المنطقي كما انه من الضروري ان تظهر شخصية الباحث بوضوح خلال البحث .. فلا يكتفي بعملية تجميع المعلومات ورصدها

9- الخاتمة :

وفيها تظهر نتائج البحث والتوصياات

10- ثبت المراجع :

ثم الملاحق ان وجدت

11- كتابة فهرس البحث

:)

Monican
16-02-2007, 05:37 PM
تبارك الرحمن فاتحين قسم للعلمي وانا آخر من يعلم

شي جميل

اقول يا جماعة الخير ابلة الدين قالت سو بحث عن قمار ما تقل عن 15

ودورنا في الكتب ما نلاقي الا صفحتين

وفي النت بعد ما لقينا

شو اسوي

::سعادة المستشار::
16-02-2007, 05:41 PM
.•°»|| خطــوات عمل البحث ||«°•.

1- اختيار مشكلة البحث :

ومن شروط الاختياار ...

ان يكون الموضوع محددا ودقيقا .. وان يتصل بالواقع ويخدمه .. وان يحل مشكله .. او ان يزيل الغمووض عن موضوع ما .. ويأتي الاختيار من الواقع او المشرف على البحث او نتيجه للقراءة


2- وضــع خطه للبحث :

وتتضمن ...

اسباب اختياار موضوع البحث ومقدمه ومحتويات البحث التي تكون (( فصول او مباحث او ابوااب ))


3- تجميع بطاقات علميه :

للقراءات المتصله بالبحث ( بطااقات المعلومات )

4- تسجيــل بيانات :

كل كتاب مستخدم في البحث ( بطاقات المصدر )

5- جمع المعلومات :

وحضانتها وتصنيفها حسب خطة البحث وطرق جمع المعلومات هي ...

- الاقتبااس: هو النقل الحرفي من المرجع .

-التلخيص : هو التعبير عن الفقره او الفكره بأسلووب الباحث

-النقد: التعبير عن الفكره من خلال نقدها ( سلبيه كانت او ايجاابيه )

-الشرح : تناول فكره معينه بالشرح والتحليل وليكن بأيجاز ودقة موضوعيه


6- كتابة مسودة البحث :

وتتقبل الاضافه والزياده والشطب والتعديل حتى يصل البحث الى افضل شكل

7- عملية التهميش للمعلومات :

في اسفل الصفحة ويراعى التقيد بعلامات الوقف او اشارات الترقيم واستعمالاتها

8- كتابة الشكل النهائي للبحث :

ويجب مراعاة اللغة الرصينه والتسلسل المنطقي كما انه من الضروري ان تظهر شخصية الباحث بوضوح خلال البحث .. فلا يكتفي بعملية تجميع المعلومات ورصدها

9- الخاتمة :

وفيها تظهر نتائج البحث والتوصياات

10- ثبت المراجع :

ثم الملاحق ان وجدت

11- كتابة فهرس البحث

:)


هذا هو البحث المثالي اللي تستحقين عليه 10 / 10

:)

عـلاء الـنـعيـمي
23-02-2007, 11:53 PM
تقرير فيزياء متكامل


:)


بالعافية عليكم



______


الـمـوجـات الـصـدمـيـة واخـتـراق حـاجـر الـصـوت

الطائرة التي تطير بسرعة بطيئة تحدث اضطرابات في ضغط الهواء ، وهذه الاضطرابات تسير بسرعة الصوت، وهكذا تتحرك أمام الطائرة والطائرة التي تطير بسرعة الصوت أي بنفس سرعة الاضطرابات الهوائية التي تسببها، ينتج عنها تراكم تلك الاضطرابات في مقدمة الطائرة فتؤدي إلى حدوث موجه صدمية وكذا الطائرة التي تخترق حاجز سرعة الصوت تتسبب في إحداث موجه صدمية تصل إلى الأرض حيث يسمع الناس على الأرض دويًا صوتيًا حالما تصل إليهم تلك الموجة .
بهذا يمكن حدوث الدوي الصوتي أو ما يسمى بالموجة الصدمية ..

ولنا في هذا التقرير أن نبين طريقة اختراق الطائرات لحاجر الصوت وطريقة نشوء الموجة الصدمية وماهو مخروط ماخ وماهي الأعداد الماخية ... فالله الموفق وهو خير معين
معد التقرير : علاء السعيد
من الصف الثالث الثانوي العلمي ج

بسم الله ...

تولد الطائرة المتحركة اضطرابات في ضغط الهواء في المناطق التي تمر بها. وتنتج اضطرابات الضغط من سريان الهواء وانسيابه حول أجنحة الطائرة وجسم الطائرة (الهيكل). وتنتقل اضطرابات الضغط مبتعدة عن الطائرة تمامًا، كما تنتقل الموجات في البركة من موضع قذف حجر في الماء الساكن. وتنتقل اضطرابات الضغط بسرعة الصوت ـ أي بنحو 1,225كم/س عند مستوى سطح البحر. والصوت هو اضطرابات الضغط وتشويشه، ومن أنواع الأصوات الأخرى الناتجة عن اضطرابات الهواء الموجات الصدمية والفرقعات الصوتية (دوي اختراق حاجز الصوت)

تنتقل اضطرابات الضغط الناتجة عن تحليق الطائرة بسرعة أقل من سرعة الصوت و بسرعة أعلى من سرعة الطائرة نفسها. ولهذا فإن صوت الطائرة في هذه الحالة يتقدم على الطائرة نفسها، ويسمع الناس على الأرض صوت الطائرة قبل رؤيتهم إياها. أما صوت الطائرة التي تطير بسرعة أسرع من سرعة الصوت فلايسمع صوتها على الأرض إلا بعد مرور الطائرة فوق هذا الموقع.

يستخدم المهندسون والطيارون الأعداد الماخيَّة لوصف سرعة الطائرات التي تطير بسرعة قريبة أو أعلى من سرعة الصوت. والطائرة التي تحلق بسرعة تعادل ضعفي سرعة الصوت يعني أنها تطير بسرعة 2 ماخ وتستخدم أعداد ماخ لأن سرعة الصوت في الهواء ليست مقدارًا ثابتًا على الدوام، حيث تعتمد سرعة الصوت على ارتفاع الطائرة ودرجة حرارة الهواء في الجو المحيط. ينتقل الصوت عند مستوى سطح البحر وعند درجة حرارة 15°م بسرعة تبلغ 1,190 كم/س. وتقل سرعة الصوت عند الارتفاعات العالية حيث تكون درجة الحرارة أقل من درجة الحرارة عند مستوى سطـح البـحر. وعلى سبيـل المثـال، ينـتـقل الصـوت عنـد ارتفاع 12,000م فوق سطح البحر بسرعة 1,060كم/س.

ويمكن الحصول على العدد الماخي بقسمة سرعة الطائرة على سرعة الصوت عند مستوى ارتفاع الطائرة. وعلى سبيل المثال، فإن العدد الماخي لطائرة تطير بسرعة 1,190 كم/س عند ارتفاع 12,000م هي 1,190 كم/س مقسومة على 1,060كم/س أو 1,12 ماخ. ويعرف الطيران بسرعة أعلى من ماخ واحد، وهي سرعة الصوت باسم الطيران فوق الصوتي. أما الطيران بسرعة أقل من ماخ واحد فيعرف باسم الطيران الأبطأ من الصوت .

أما الموجات الصدمية فهي اضطرابات الضغط الشديدة الناتجة عن طيران الطائرة بسرعة أعلى من سرعة الصوت. ولايمكن لاضطرابات الضغط أن تتحرك أمام الطائرة لأن الاضطرابات تنتقل بسرعة أبطأ من سرعة الطائرة. وتتراكم اضطرابات الضغط مكونة موجة صدمية، وتتداخل الموجات الصدمية بعضها ببعض في مقدمة الطائرة ومؤخرتها.

تزيد الموجات الصدمية من قوة السحب على الطائرة. وتُصمَّم الطائرات الأسرع من الصوت بمميزات تساعدها في تخفيض قوة السحب، وأهم سمات التصميم في هذه الطائرة أن تكون ذات مقدمة مدببة حادة، وحواف أجنحتها حادة ورقيقة مما يمكنها من اختراق الهواء بسهولة. ويمكن للأجنحة أن تأخذ زوايا في الاتجاه الخلفي من جسم الطائرة لتقليل قوة السحب بصورة أكبر. وتحتاج الطائرات الأسرع من الصوت إلى نفاثات قوية أو محركات صاروخية للتغلب على قوة السحب العالية الناتجة عن الموجات الصدمية

عـلاء الـنـعيـمي
23-02-2007, 11:55 PM
المشكلة في المراجع


...

كل واحد يدبر عمره :)

{ قـوربـا ]
23-02-2007, 11:59 PM
:: سلوى الروح ::

حبيبتي والله لمصلحتكمـ

عشان ما تتعبون مثلنا

لأن هالشي جربناه وفجأه من غير ما يخبرونا حتى السنة اللي طافت

يعني بس فالصيف درينا عن هالنظام ..

الله يوفقج :)


:: بروق الحي ::

سيري مكتبة زايد ..

يوم السبت الصبح او الخميس العصر او الاحد العصر ..

و إن ما لقيتي دوري فالكتب اللي عندج فالبيت ..

و ان ما لقيتي بعد خبريني بدور لج وانا رايحه المكتبه :28:-


:: بو جمال ::

يزاك الله خير

فميزان حسناتك

و إن شاء الله يستفيدون منه طلاب و طالبات العلمي

:)

:: سعادة المستشار ::

البحث من 20 :28:-

{ قـوربـا ]
24-02-2007, 12:01 AM
المشكلة في المراجع


...

كل واحد يدبر عمره :)

صح

في أبلات عندنا يبون أقل شي 3 مراجع

النت بكبره يعتبر مرجع يعني مب موقع ولا ثنين مرجعين ..

و في أبلات يبون من مجلات وفي أبلات لاء

و في أبلات يبون بس من النت

ما عرفنالهم :misdoubt:

بس هو احسن شي الكتب

:)

عـلاء الـنـعيـمي
24-02-2007, 12:02 AM
هذا التقرير الوحيد اللي بحطه بدون مراجع


التقارير الجاية لكل المواد مع مراجعها بإذن الله


:)


ولا يهمكم

والمراجع ستكون كتب .. أو مواقع

بإذن الله

e-Vision
24-02-2007, 12:04 AM
فكرة رائعة

متابع

:)

{ قـوربـا ]
24-02-2007, 12:08 AM
حياكم الله

:)

أماني العين
24-02-2007, 12:11 AM
فكرة رائعة ، لي عودة بإذن الله :)

عـلاء الـنـعيـمي
24-02-2007, 12:15 AM
.


تقرير لغة عربية

عزيز علي قلبي

كتبته بتأن تام

وبإخترافية عالية :lol:

هو لكم


الغالي يرخصلكم

:)


تفضلو



عنوانه :

ألف ليلة وليلة


http://www.4shared.com/file/11157566/1cbe2d6b/alflaylawal.html



.

عـلاء الـنـعيـمي
24-02-2007, 12:22 AM
بالغلط .. آسفين

تم تعديل الرابط

:)

nonocaty
24-02-2007, 01:17 AM
تسلمووووووووووووووون عالموضوع اللي يجنن

بو جمال ... تكرم علينا بتقرير أحياء وجيولوجيا لو سمحت :misdoubt: :misdoubt:

عـلاء الـنـعيـمي
24-02-2007, 10:01 AM
تسلمووووووووووووووون عالموضوع اللي يجنن

بو جمال ... تكرم علينا بتقرير أحياء وجيولوجيا لو سمحت :misdoubt: :misdoubt:


حياكم :)

انشاء الله تستفيدين منه ولا تنسين تدعيلي إذا خذيتي علامه كاملة :)

رجاء بسيط .. أرجو ان التقارير اللي احطها ما تطلع لحد غير اعضاء انشاد

انا طبعاً ما بقدر أضبط هالشي .. بس هو رجاء ..

اتمنى تلتزمون فيه .. لإن التقارير هذي غير التقارير اللي تحصلونها في المنتديات

هذي تقارير جاهزة للتسليم بكل المقاييس وانا شخصياً تعبان عليها وعلى كتابتها

:)

الأحياء قريباً بإذن الله

إما عن الشيفرة الوراثية والحمض النووري DNA

او

عن الأسس العلمية للوراثة ودلالاتها في الإسلام


وارجو اللي عنده شي مفيد ما يبخل ويحطه في الموضوع

:)

:: NooR ::
24-02-2007, 10:10 AM
ما شاالله ما شاالله

بوجمال يعني انت استاذ ؟

اشوف بكل المواد ما شاالله ^ــ^

عـلاء الـنـعيـمي
24-02-2007, 10:20 AM
ما شاالله ما شاالله

بوجمال يعني انت استاذ ؟

اشوف بكل المواد ما شاالله ^ــ^


فضحتينا ياضيااااء

ههههههه

:lol:


انا استاذ ؟؟

حسبي الله ونعم الوكيل

انا طالب ياآنسه نور


بس موضوع التقارير والبحوث هاي السنة جاب كيفي :)

لإني أحب الكتابة بشكل

:)

الله يهديك ِ

ضحكتيني والله

:)

:: NooR ::
24-02-2007, 10:22 AM
:| :| :| :| :| :| :| :| :| :| :| :|

احم

Monican
01-04-2007, 08:39 PM
فووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووق

عـلاء الـنـعيـمي
01-04-2007, 08:44 PM
فووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووق


مع اني معتزل المنتدى هالفترة وما ابغي ارد على المواضيع

بس هالرد كسر خاطري

حسيت بالمعاناة اللي تعانيها صاحبته

.....

:)


شو تبغين ؟

to0oma
01-04-2007, 08:49 PM
انا خلصت كل تقاريري والحمدلله ..

لكن للحين الانجلش ماعرف عن شو اسوي !

عـلاء الـنـعيـمي
01-04-2007, 08:55 PM
انا خلصت كل تقاريري والحمدلله ..

لكن للحين الانجلش ماعرف عن شو اسوي !


انزين حطي شي منهم ليش تبخلين على هالمساكين :)

to0oma
01-04-2007, 10:04 PM
عن شو تبون يا المساكين ؟! :lol:

::سعادة المستشار::
01-04-2007, 10:07 PM
يحليلكم



أنصحكم تستغلّون فترة المعرض و تقتنون مجموعة من الكتب العلمية الظريفة

:)

to0oma
01-04-2007, 10:13 PM
يحليلكم



أنصحكم تستغلّون فترة المعرض و تقتنون مجموعة من الكتب العلمية الظريفة

:)



نشتري كتب عشان تقرير !


خلاص مابقالنا غير شهر وبنفتك الحمدلله .. :)

عـلاء الـنـعيـمي
01-04-2007, 10:18 PM
عن شو تبون يا المساكين ؟! :lol:


:)

نبغي .. أحياء .. كيمياء .. جيولوجيا .. أيتها المتبرعة الكريمة


يحليلكم



أنصحكم تستغلّون فترة المعرض و تقتنون مجموعة من الكتب العلمية الظريفة

:)



ههههههه

إن شاء الله .. قريباً

to0oma
01-04-2007, 10:24 PM
لحيظات وساضع تقرير من التقارير .. :)

to0oma
01-04-2007, 10:29 PM
المقدمة ..
﴿بسم الله الرحمن الرحيم﴾
الحمد لله ، و الصلاة و السلام على رسول الله ..
إنّ الله سبحانه و تعالى قد أبْدَع الكون ، و خلق الإنسان بخلاف المخلوقات الأخرى : حيث ميّزه بقدرته على الإبداع و الاختراع.. اذ نجد الإنسان في الحقب التاريخيّة المتعاقبة يتطوّر و ينتقل في مسيرة الحياة من مرحلة إلى أخرى...و قد لا يكون هذا التطوّر أو التغيّر شيئا جيّدا بحدّ ذاته : رغم طبعه الطموح ، و روحه المتأملة ..و ذلك لأنّ طبيعة البشر فيها الشرّ كما أنّ فيها الخير...
و في الحقيقة : هناك تعطّش دائم في الإنسان يحثّه دائما على تقصّي الحقيقة، و الوصول إلى المعرفة ..فالعلم دائما له منفعة عظيمة إذا استُخدم لمنفعة البشرية العامة ..وله أيضا الأثر المدمّر إذا استُخدم لأجل المقاصد الشخصيّة .. و في كلّ الأحوال: الله سبحانه و تعالى ناظر لِما يحدث.و إذا كانت الليالي في الأزمنة الماضية تلد العجائب ..فهي في زماننا أكثر ... و أسرع ولادةً لكلّ عجيب و غريب ممّا لم يخطر ببال الإنسان ، و لم يحلم به مجرّد حلم في العصور السالفة!!
و لقد قدر لنا أن نشهد الكثير من العجائب في حياتنا : ابتداءً من المذياع و التلفاز ، ثمّ الكمبيوتر و الفضائيات ..و انتهاء بالانترنت ..مرورا بالثورة البيولوجية الهائلة" ثورة الهندسة الوراثية" التي أجريت بتوسع في عالم النبات ، ثمّ بقدر ضيق في عالم الحيوان ، ثم دخلت عالم الانسان.

الموضوع ..

ماهو الاستنساخ ?
يتكون جسم الكائن الحي من مليارات الخلايا, ومع ان هذه الخلايا تختلف بالخصائص وتبعا لذلك بالوظيفة, فانها تمتلك نفس الثروة الوراثية . اي انه على الرغم من كون الخلية العصبية بالانسان تختلف جذريا عن خلية الجلد فانهما تمتلكان نفس الثروة الوراثية , ولكنه وبسبب تفعيل جينات محددة وتكميم افواه جينات اخرى تختلف مزايا الخلايا . والاستنساخ : عملية عزل الجينات او الاجزاء الصغيرة من الحمض النووي التي تحتوي على الجينات وتناسخها ..

وقد شغل موضوع الاستنساخ الرأي العام في شتى أنحاء العالم في الاونه الأخيرة ، فقد آثار الإعلان عن استنساخ نعجة صغيرة في اسكتلندة جدلا واسعا على مختلف المستويات .. خاصة عل الصعيدين الاجتماعي والأخلاقي لاسيما أن هذا الموضوع يطرح العديد من الأسئلة.. فهل سيلي ذلك استنساخ كائنات بشريه ؟ وما هو فوائد الاستنساخ ؟ وما مخاطره ومحاذيره إذا تم تطبيقه على الإنسان ؟ ..

يعد استنساخ كائن حي ثدي كامل قفزة لم تكن متوقعه في التقدم العلمي وقد فتح نجاح العلماء في ذلك الباب لتطبيق الاستنساخ على البشر بعد أن كان ذلك يعد من المستقبلات .. والنعجة (Dolly) التي وبدت عام 1996م بالقرب من أنجره في سكت لندة مماثله لوالدتها تماما فهي أول حيوان يتم إنتاجه من خليه غير جنسية ويرى البعض أن الاستنساخ ربما يكون مفيدا في حالات معينه مثل : الاستنساخ من جنين ميت أو طفل يموت لتعرضه لحادث أو مرض لا شفاء منه ويعتقد العلماء أن النسخة ستكون مطابقة تماما للأصل ..

الهدف من الاستنساخ :
كما كان الهدف من الاستنساخ فى النبات هو الحصول على اعداد كبيرة من سلالات نباتية تمتاز بالإنتاج الوفير والصفات المرغوبة بعد الحصول على اول نبات من تلك السلالة المميزة بالانتخاب الطبيعى او باستحداث الطفرات او بالتربية والتهجين بين السلالات المختلفة فيتم إكثار ذلك النبات او السلالة المميزة بالتكاثر الخضرى او الاستنساخ Cloning للمحافظة على تلك التراكيب الوراثية الممتازة والمميزة , فالهدف من الاستنساخ فى النعجة دوللى لم يخرج عن هذا المفهوم فالعالمان اللذان حققا هذا الأعجاز التقنى فأنهم بالاضافة الى عملهم الأكاديمي فهم يعملان فى احدى الشركات ( شركة PPL ) التى تستخدم الحيوانات كمعامل لتحضير الدواء وانتاج بروتينات خاصة تفرز فى ألبانها تلك البروتينات تعم كعامل مجلط لدم مرضى الهيموفيليا او سيولة الدم وبعض تلك الحيوانات تستخدم فى انتاج هرمون النمو لعلاج التقزم الناتج من ضرر بالغدة النخامية او هرمون الأنسولين لعلاج مرض السكر وبناء على اساليب الهندسة الوراثية يتم معالجة جينات البويضة المخصبة لأنثى النعاج بأحد الجينات المسئولة عن انتاج احدى تلك الأدوية او البروتينات او الهرمونات وعند وضع البويضة بعد معالجتها وراثيا او هندستها وراثيا فى رحم نعجة حاضنه تلد صغيرا يحمل الصفة الجديدة ويسمى الحيوان الناتج بالحيوان المهجن transgenic animal يمكن الحصول من ألبانها على المركب المطلوب , وجاءت فكرة الاستنساخ حفاظا على الصفة التى اكتسبتها عن طريق الهندسة الوراثية وخوفا عليها من الضياع فى تلافيف ضفيرة الامشاج الأنثوية والذكرية المختلطة عند توالدها طبيعيا لذلك فعملية الاستنساخ جاءت متسقة مع التوجه النفعى للتقدم التقنى الحادث الان .

يقسم الاستنساخ الى نوعين ::
الاستنساخ الجنيني :
يتكون الفرد من التقاء الحيوان المنوي الذكري مع الابيضه المؤنثة , ثم تشرع البيضة في الانقسام الى خليتين ثم الى اربعة و هكذا , فإذا انفصلت الخليتين عن بعضهما البعض فإنه يتكون منهما جنينان متطابقان وراثياً و شكلياً و هو ما يعرف بالتوأم المتطابق و قد نجح العلماء بإجراء عملية فصل الخليتين أو الخلايا الأربع عن مماثلة بعضهما البعض ليتكون عندهم أجنة متطابقة وراثياً و هذا النجاح لم يقتصر على إنتاج الأغنام و الابقار فحسب بل نجح على الانسان ..

الاستنساخ الجسدي ::
تنقسم الخلايا من حيث التمايز و عدمه الى خلايا متمايزة و خلايا غير متمايزة و من الخلايا المتمايزة خلايا الأمعاء و الكبد و القلب و غيرها و الخلايا الغير المتمايزة كالخلايا الجنينية عند بدء تكونها و التمايز هو تخصص خلايا بعمل معين و يستلزم تمايز الخلايا تغيرات معينة في بنية الخلية و تختلف هذه التغيرات من خلية الى اخرى سواء كانت عصبية او عضلية او قلبية او غيرها و الخلايا المتمايزه لا يمكنها العودة الى الحالة المتبقية ..

كيف تستنسخ نعجة ؟!
1- تنفصل خلايا الجنين المانح ..
2- تنزرع الكروموسومات من البويضة الغير مخصبة ..
3- توضع الخلية المانحة بالقرب من البويضة وتدمج معها باستخدام تيار كهربائي ..
4- يتطور الجنين كأنه بويضة مخصبة حديثا ..

مخاطر تقنية الاستنساخ في الحيوان والإنسان:-
مخاطر الأم:
في أحيان كثيرة يكبر الجنين داخل بطن أمه ويعرض الرحم للانفجار والنزيف والالتهابات وقد تنتهي بوفاة الأم. وأحياناً أخرى تكبر المشيمة لتبلغ حجماً يسبب خنق الجنين ويلحق أضرار بالأم وقد ينتج من ذلك الإجهاض أ, النزيف الرحمي وقل مثل ذلك في السائل الأمنيوني النخطي فغالباً ما تكون كميته عظيمة ويتسبب في موت الأم أو الجنين كليهما.

مخاطر الجنين:
تموت الأجنة المستنسخة بنسبة تزيد عن 95% من حالات الحمل في مراحله المتعددة ونسبة نجاح استكمال الحمل والولادة لا تتعدي 1% كما أن معظم الأجنة تهلك بعد أيام قليلة من الولادة.
تشوهات خطيرة تحدث في الكبد والقلب والجهاز المناعي. كما يحدث خلل جسمي متعدد يهدد حياة الجنين بكثير من الأمراض وغالباً ينتهي الأمر بهلاكه بعد ولادته ولكي يتجنب الباحثون هذه المخاطر فلا مناص من متابعة دقيقة ودائمة منذ اللحظة الأولى لتقنية الاستنساخ وأثناء الحمل والولادة وأسابيع بعدها ويتعين على الباحث الإشراف والمتابعة على المستوى الخلوي (كل خلية في الجنين) وذلك مستحيل نظرياً وتطبيقياً.

مخاطر الاستنساخ البشري على الأم الحاضنة والجنين:

إن ما ذكر آنفاً من المخاطر ينطبق على التجارب على الأجنة البشرية وبصورة أكبر وأشنع نظراً لدقة تكوين الجنين البشري وحساسية خلاياه الجنينية وضعف مقاومتها للمتغيرات البيولوجية والجدير بالذكر أن نعلم أنه لم يستطيع أي عالم بيولوجي حتى الآن ولن يستطيع في المستقبل أن يخلق خلية واحدة يجرى عليها أبحاثه ويرضى طموحاته فما بالك بما هو أكبر من ذلك وأكثر تعقيداً (إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذباباً ولو اجتمعوا له) (الحج : 73).

صحيح أن هناك أيضاً أضراراً أخرى تنتج عن الاستنساخ, مثل مسخ غريزة الأمومة, وتشجيع بعض الظواهر الاجتماعية الخارجة على المألوف, وأنه قد يقود إلى انتاج سلالات ذات مواصفات معينة تفضل على غيرها مما يقترب من التمييز العنصري, وغير ذلك ..

و في الجهة المقابلة فإن هناك مفاسد من الاستنساخ و هي أنه إذا أنتجنا قطيعاً كبيراً من الأغنام و الأبقار عن طريق الاستنساخ , فإن ردود فعل القطيع بكاملة تجاه تأثير ما من الطبيعة و عوامل البيئه سيكون واحداً و ستصاب الأفراد كافة بالأمراض نفسها , مما سيهلك أعداداً كبيرة من الحيوانات في آن واحد ..

فوائد تقنية الاستنساخ :-

من أبرز فوائد الاستنساخ فهي استحداث بعض الأدوية والعقاقير والمطاعيم والعلاج الجيني والانتاج النباتي والحيواني المميز فثم أدوية يتم انتاجها باستخدام تقنيات هندسية للجينات .. ويرى العلماء اهم فوائد الاستنساخ الخاص بالثديات انتاج مثل هذه الادويه بوفرة اكبر وكلفة أقل ..

- يفيد الاستنساخ فى المحافظة على السلالات النادرة سواء كانت نباتية او حيوانية ومعرضة لانقراض بسبب التلوث الصناعى وخوفا من ان تتحمل البشرية اثار الافتقار الى التنوع البيولوجى Biodiversity الذى قد يعرض البشرية للمخاطر فيقوم الاستنساخ هنا بمهمة لا نجد بديل عنها وهو ما تقوم به الدول المتقدمة وهو ما يعرف بالبنوك الوراثية والتى يتم فيها جمع السلالات والأنواع النادرة وحفظها وإكثارها واستنساخها من اجل الحفاظ على معلوماتها الوراثية والتى تعتبر مصدر لمربى النبات والحيوان للاستفادة منها والآخذ منها فى استحداث وتطوير نباتاته وحيواناته من خلال التقنيات الحديثة فى التربية كالهندسة الوراثية ونقل الجينات.

- يفيد الاستنساخ فى مجال البحث العلمى فمثلا انتاج فأر ليكون موديلا لفأر آخر يعانى من مرض وراثي محدد لإجراء تجارب علاجية وراثية لتحديد افضل سبل العلاج والتى يمكن تطبيقها على الانسان يكون هنا للاستنساخ فائدة عظيمة لاختيار افضل وانسب الطرق الصالح للبشرية.

- اكثار الحيوانات المهندسة وراثيا لانتاج العقاقير بمعنى مضاعفة المصانع الحيوية عدديا لزيادة انتاج العقاقير.

- اكثار التراكيب الوراثية التى اثبتت كفاءتها فى انتاج الغذاء للبشر.
وقد قيل عن فوائد الاستنساخ بأن فيه حلاً لمشكلة العقم لدى أحد الأبوين, وكان العلماء قد استطاعوا استنساخ الجين المسؤول عن صناعة الأنسولين البشري وحقنه في بكتيريا حية, فكان الناتج هو تحضير الأنسولين البشري واستطاع العلماء استنساخ الجين المسؤول عن إذابة التخثرات الدموية في الجلطات واستطاعوا انتاج الجين المسؤول عن صناعة الحليب البشري وادخاله في خلية جينية لنعجة فأصبحت هذه النعجة تنتج حليباً مشابهاً لحليب المرأة ..

الاستنساخ العلاجي :
يبشر بآفاق جديدة في استخدامه في علاج الأمراض المزمنة والخطيرة منها أمراض الرعاش العصبي Parkinsonism والخرف Alzheimer وبعض أنواع السرطان والتشوهات الوراثية والمحدثة مثل ترقيع الجلد في حالة الحروق وزراعة الأعضاء ( كلى ، كبد ، قلب ، ... الخ ) هذا النوع من الاستنساخ يقتصر على استخدام الخلايا الجذعية من مصادر مباحة وغير محرمه مثل المشيمة والحبل السري ومن نخاع العظام كما هو موضح في البحث أعلاه . وهناك شبه اجماع على استخدام هذه التكنولوجيا من قبل رجال الاديان والسياسة مع اشتراطات وحدود حمراء يلتزم بها الأطباء كل في تخصصه غير أن الأمر بالنسبة للشريعة الإسلامية لا تزال غباحته قيد البحث والدراسة .

رأي الدين في الاستنساخ:-

استنساخ البشر عمل غير أخلاقي،لما فيه من أضرار كبيرة، وقد أفتى كثير من فقهاء العصر بحرمة استنساخ البشر، بل ذهب آخرون إلى حرمته مطلقًا، فلا يجوز استنساخ إنسان بعد موته، لأن هذا عبث بالمخلوقات، أما الاستنساخ في النبات والحيوان فلا بأس به، بل قد يكون مطلوبا، لأنه تحسين للسلالة، أما الاستنساخ في البشر فممنوع شرعا، لأن الله تعالى خلق الحياة على أساس الزوجية، فكل شيء فيه زوج، كما أن في الاستنساخ البشري مفاسد عديدة، وهو تغيير لخلق الله تعالى .
وذلك إذا كان الاستنساخ لبشر كامل، أما إن كان استنساخ لبعض الأعضاء كالقلب أو الكبد، فلا باس به، على أن الاستنساخ ليس إحياء ولا خلقا جديدا، فهو يأخذ مادة الحياة التي خلقها الله تعالى ويصنع شبيها لها .
إن الإجماع قائم على أن الاستنساخ البشرى غير جائز من الناحية العلمية والطبية والإنسانية، بل ومن الناحية الأخلاقية والاجتماعية، والإسلام مع العلم الذي يخدم البشرية، وقد كرم الله تعالى العلم والعلماء وجعل العلماء الذين يخدمون البشرية في مرتبة الملائكة، فالعلم خلق لمصلحة البشرية والإنسان؛ لأن الله سبحانه وتعالى أراد للإنسان أن يكون مستخلفًا في هذه الأرض.
إن العلم يجب أن يقوم على أمور ثلاثة، هي: الإيمان والأخلاق وخدمة البشرية، وأن يحافظ على الدين والنفس والنسل والعقل والمال؛ لأن الاختلال في إحدى هذه الضروريات فساد للبشرية التي خلقها الله تعالى، فالاستنساخ البشرى غير جائز شرعًا، ولكن يمكن أن يتوجه هذا العلم إلى استنساخ بعض أعضاء الجسم، مثل الكبد والكلى لحاجة بعض الأفراد إليها وإنقاذ حياتهم من الهلاك، أما استنساخ الإنسان الكامل فهذا مخالف للشرع ،ولسنا في حاجة إليه.


الخاتمة ..
بعد كثرة الحديث عن الاستنساخ وعن تأثيراته والذي أثار جدلا كبير في العالم ليس في الأوساط العلمية فحسب بل علي جميع المستويات سواء من الناحية الدينية والسياسية والقانونية وغيرها فقد رأيت أن أشارك بهذا الموضوع عن الاستنساخ ، .


المراجع :
* الهندسة الوراثية بين معطيات العلم و ضوابط الشرع – د. إياد أحمد ابراهيم - دار الفتح للدراسات و النشر – عمان الاردن – الطبعة الأولى 2003

* الاستنساخ قنبلة العصر للمــؤلف د. صبوي الدمرداش .. دار النشــر .. مكتبة العبيكان

* الاستنساخ ( برمجة الجنس البشري والحيواني والنباتي بين اعلم والدين .. د . خليل البدوي .. الطبعة الاولى الناشر (منيرة ابراهيم النجار) عمّان
- علم الوراثة وصحتك د . راين ألفورد الدار العربية للعلوم الطبعة الاولى 2003

*http://www.nooran.org/S/S1/1.htm

*http://drjoezahi.com/vb/archive/index.php?t-913.html

to0oma
01-04-2007, 10:30 PM
اويه نسيت اقولكم ان التقرير عن الاستنساخ ..

ولا تحطون المقدمة والخاتمه .. من تاليف الاخت .. مش اوكي .. :)

عـلاء الـنـعيـمي
01-04-2007, 11:02 PM
ترتيب ما شاء الله

:)


وهذا تقرير أحياء

بعنوان ..

متلازمة ترينر ( مرض وراثي )

http://www.ksa-7be.com/up/download22.php?filename=8b74a95356.zip


ننتظر الكيمياء والجيولوجياء :lol:

ديْـم
01-04-2007, 11:03 PM
كـيـمـيـاء و جـيـولـوجـيـا ؟

مـمـمـمـمـمـ

=/

عـلاء الـنـعيـمي
01-04-2007, 11:07 PM
كـيـمـيـاء و جـيـولـوجـيـا ؟

مـمـمـمـمـمـ

=/


في شي غريب في الموضوع يعني ؟!!!

:)

::سعادة المستشار::
01-04-2007, 11:08 PM
تقرير ظريف


بس المقدّمة وايد متواضعة و نفس الشيء للخاتمة

و ما شيء حاشية و لا توثيق

بس الأفكار متسلسلة و مرتبة



يعني تقريباً 7 من 10
:)

ديْـم
01-04-2007, 11:08 PM
يـعـنـي لـازمـ نـحـن نـكـتـبـه و لـا عـادي مـن الـإنـتـرنـت مـع الـعـلـمـ أنـه رح يـتـرتـب ؟

to0oma
01-04-2007, 11:08 PM
باجر ان شالله ..


فيي رقاد الحينه ..

تصبحون ع خير .. :)

to0oma
01-04-2007, 11:11 PM
تقرير ظريف


بس المقدّمة وايد متواضعة و نفس الشيء للخاتمة

و ما شيء حاشية و لا توثيق

بس الأفكار متسلسلة و مرتبة



يعني تقريباً 7 من 10
:)


شو حاشية وشو توثيق !! :nosebleed:


نحن ماعنا هالاشياء ,, نحن ثنويه .. :lol:

بسهم من هالمقدمة والخاتمه .. يكفي .. :lol:

::سعادة المستشار::
01-04-2007, 11:13 PM
شو حاشية وشو توثيق !! :nosebleed:


نحن ماعنا هالاشياء ,, نحن ثنويه .. :lol:

بسهم من هالمقدمة والخاتمه .. يكفي .. :lol:


كنت بعطيج صفر


بس قلت حرام كسر الخواطر

<>

عـلاء الـنـعيـمي
01-04-2007, 11:14 PM
يـعـنـي لـازمـ نـحـن نـكـتـبـه و لـا عـادي مـن الـإنـتـرنـت مـع الـعـلـمـ أنـه رح يـتـرتـب ؟


أي شيء

الغريق يتعلق بقشه

:)

to0oma
01-04-2007, 11:16 PM
كنت بعطيج صفر


بس قلت حرام كسر الخواطر

<>



اصلا الابله ماتقدر تحط اقل من 10 .. :doubt:

الدستور يقول جيه .. :lol:

ديْـم
01-04-2007, 11:16 PM
جـاري الـبـحـث ..

<>

::سعادة المستشار::
01-04-2007, 11:18 PM
اصلا الابله ماتقدر تحط اقل من 10 .. :doubt:

الدستور يقول جيه .. :lol:


:25:-

....

ديْـم
01-04-2007, 11:29 PM
عـادي لـو مـا فـي مـراجـع ؟

<>

عـلاء الـنـعيـمي
02-04-2007, 09:37 PM
عـادي لـو مـا فـي مـراجـع ؟

<>


عادي نحنا بنخترع مراجع :lol:

to0oma
02-04-2007, 09:38 PM
شيسمونه ..

تبون تقرير الشو الحينه ؟

to0oma
02-04-2007, 09:40 PM
تبون اسم الكتب او المراجع ..



سو بحث ف هالموقع ..


http://www.shjlib.gov.ae:83/ipac20/ipac.jsp?profile=arainterface&reloadxsl=true#focus

عـلاء الـنـعيـمي
02-04-2007, 09:47 PM
شيسمونه ..

تبون تقرير الشو الحينه ؟


هههههههههه

ضحكتيني والله


شيسمونه عيل ..

:lol:



انزين


كيمياء .. وجيولوجياء :)

ونشوف شو سويتو في الدين .. ( لاتقوليلي على الطلاق )

::سعادة المستشار::
02-04-2007, 09:50 PM
عادي نحنا بنخترع مراجع :lol:


النصب على أصوله

<>

to0oma
02-04-2007, 09:53 PM
تقرير بعنوان
أهمية الخلايا الكهروضوئية



¨°o.O (المقدمة) O.o°¨
إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره .. و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له .. و أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمداً عبده و رسوله ..
أمــا بعد ..
فإن هذا التقريرالعلمي المقدم لمادة الكيمياء .. و الذي يتحدث عن ( أهمية الخلايا الكهروضوئية) ينم عن واقع الحياة التي نعيش فيها و التي قد توفرت فيها جميع سبل الراحه المستحدثه .. سواء في الكهرباء التي نستخدمها .. و التي لها دور أساسي في حياتنا .. و لأن الكهرباء تحتاج الى طاقه .. فإن العلماء قد استحدثوا العديد من مصادر الطاقه سواء أكانت طبيعية أم صناعيه .. نافعة أم ضارة مسببة تلوثاً للبيئة .. !!
و لهذا فقد تضافرت جهود العلماء في اكتشاف مصدر بديل للطاقه يعتمد على مصادر طبيعية و دائمه .. غير محدثه للتلوث .. و تعد صديقة للبيئة .. و تجنباً أيضا للخسائر الفادحه و الأموال الطائلة التي تحتاجها مصادر الطاقه الأخرى .. كــإحراق النفط .. , لذا فإنني سأعرض في هذا التقرير نوع من أنواع مصادر الطاقه .. ألا و هي الطاقه الكهروضوئية .. و تطبيقاتها في الخلايا الكهروضوئية .. و أهميتها ..
منهجية التقرير كالتالي ..:: استعراض 1- الظاهرة الكهروضوئية , 2- الخلية الكهروضوئية 3- استخداماتها و تطبيقاتها 4- أمثلة لأهم استخدامات الخلايا الكهروضوئية 5- تطبيقات الخلايا الكهروضوئية في بعض البلدان النامية 6- تطبيقات الخلايا الشمسية في المناطق النائية 7- استخدام المنظومات الكهروضوئية للربط مع الشبكات الكهربائية 8- حساس التقارب الكهروضوئي :


الظاهرة الكهروضوئية
هي ظاهرة انطلاق الالكترونات من سطوح الفلزات عند تعرضها للضوء أو لموجات كهرومغناطيسية مناسبة
الخلية الكهروضوئية
انبوبة من الزجاج أو الكوارتز مفرغة من الهواء بداخلها صفيحة معدنية نصف اسطوانية تغطى بفلز معين - الكاثود - وفي محور الاسطوانة سلك معدني - انود - ويثبت الجميع على قاعدة عازلة
تستخدم الخلايا الشمسية (الكهروضوئية) في عملية تحويل الإشعاع الشمسي مباشرة إلى الكهرباء ، وتعرف هذه الآلية بالتحويل الكهروضوئية أو التحويل الفوتوفلطائي (Photovoltaic Conversion) الطاقة الشمسية . ويتوقع أن يساهم تحويل الطاقة الكهروضوئية عملياً في تقليل استهلاك الوقود الاحفوري وإلى خفض التلوث البيئي وقد بدأت نظم الخلايا الكهروضوئية تنتشر تدريجيا في تطبيقات الإنارة والاتصالات وضخ المياه وغيرها .
و قد كانت الخلايا الكهروضوئية هي المصدر الأساسي للكهرباء في الأقمار الصناعية، ولكن تكلفتها العالية جعلت من الصعب استخدامها كمصدر كهربائي على الأرض، وبالتالي كان يتم استخدامها فقط في حالة عدم وجود أي بدائل أرخص.
وقد تم تصنيع نماذج كثيرة من الخلايا الكهروضوئية تستطيع إنتاج الكهرباء بصورة علمية وتتميز الخلايا الكهروضوئية بأنها لا تشمل أجزاء أو قطع متحركة، وهي لا تستهلك وقوداً ولا تلوث الجو وحياتها طويلة ولا تتطلب إلا القليل من الصيانة. ويتحقق أفضل استخدام لهذه التقنية تحت تطبيقات وحدة الإشعاع الشمسي ( وحدة شمسية ) أي بدون مركزات أو عدسات ضوئية ولذا يمكن تثبيتها على أسطح المباني ليستفاد منه في إنتاج الكهرباء وتقدر عادة كفاءتها بحوالي 20% أما الباقي فيمكن الاستفادة منه في توفير الحرارة للتدفئة وتسخين المياه. كما تستخدم الخلايا الكهروضوئية في تشغيل نظام الاتصالات المختلفة وفي إنارة الطرق والمنشآت وفي ضخ المياه وغيرها.أما التحويل الحراري للطاقة الكهروضوئية فيعتمد على تحويل الإشعاع الشمسي إلى طاقة حرارية عن طريق المجمعات (الأطباق) الشمسية والمواد الحرارية.فإذا تعرض جسم داكن للون ومعزول إلى الإشعاع الشمسي فإنه يمتص الإشعاع وترتفع درجة حرارته. يستفاد من هذه الحرارة في التدفئة والتبريد وتسخين المياه وتوليد الكهرباء وغيرها. وتعد تطبيقات السخانات الشمسية هي الأكثر انتشاراً في مجال التحويل الحراري للطاقة الكهروضوئية. يلي ذلك من حيث الأهمية المجففات الشمسية التي يكثر استخدامها في تجفيف بعض المحاصيل الزراعية مثل التمور وغيرها كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة الحرارية في طبخ الطعام، حيث أن هناك أبحاث تجري في هذا المجال لإنتاج معدات للطهي تعمل داخل المنزل بدلا من تكبد مشقة الجلوس تحت أشعة الشمس أثناء الطهي. ورغم أن الطاقة الكهروضوئية قد أخذت تتبوأ مكانة هامة ضمن البدائل المتعلقة بالطاقة المتجددة، إلا أن مدى الاستفادة منها يرتبط بوجود أشعة الشمس طيلة وقت الاستخدام أسوة بالطاقة التقليدية. وعليه يبدو أن المطلوب من تقنيات بعد تقنية وتطوير التحويل الكهربائي والحراري للطاقة الكهروضوئية هو تقنية تخزين تلك الطاقة للاستفادة منها أثناء فترة احتجاب الإشعاع الشمسي. وهناك عدة طرق تقنية لتخزين الطاقة الكهروضوئية تشمل التخزين الحراري الكهربائي والميكانيكي والكيميائي والمغناطيسي. وتعد بحوث تخزين الطاقة الشمسية و الكهروضوئية من أهم مجالات التطوير اللازمة في تطبيقات الطاقة الشمسية وانتشارها على مدى واسع، حيث أن الطاقة الشمسية و الكهروضوئية رغم أنها متوفرة إلا أنها ليست في متناول اليد وليست مجانية بالمعنى المفهوم . فسعرها الحقيقي عبارة عن المعدات المستخدمة لتحويلها من طاقة كهرومغناطيسية إلى طاقة كهربائية أو حرارية. وكذلك تخزينها إذا دعت الضرورة. ورغم أن هذه التكاليف حالياً تفوق تكلفة إنتاج الطاقة التقليدية إلا أنها لا تعطي صورة كافية عن مستقبلها بسبب أنها أخذت في الانخفاض المتواصل بفضل البحوث الجارية والمستقبلية.
أمثلة لأهم استخدامات الخلايا الكهروضوئية
الفضائية: إنارة المركبات والأقمار الصناعية.
البحرية: الإنارة والإرشادات الضوئية والإرشادية وأجهزة الرصد.
الاتصالات الأرضية: محطات الاتصالات والاستقبال.
البترولية: حماية أنابيب النفط والغاز الطبيعي من التآكل المعدني.
التبريد: الثلاجات المتنقلة في المدن والمناطق النائية لحفظ الأدوية ، والأطعمة.
تحلية و ضخ المياه: للشرب والزراعة والصناعة .
الحماية و الأمن: الأجهزة التحذيرية المدنية والعسكرية في الإنارة وكهربة السياج المعدنة. الطاقة: إنتاج الهيدروجين.
تطبيقات الخلايا الكهروضوئية في بعض البلدان النامية :
في معظم البلدان المتقدمة تكون الشبكة الكهربائية موزعة بصورة كاملة والطاقة الكهربائية المولدة من الطاقة التقليدية ذات كلفة قليلة مقارنة بكلفة إنتاج الطاقة من منظومات الطاقة المتجددة ، ولهذا فإنه من الصعب على الطاقة المتجددة خصوصاً الخلايا الكهروضوئية التنافس مع المصادر التقليدية . وفي الدول النامية وبالأخص في المناطق القروية والنائية نجد أن الطاقة الكهربائية غير متوفرة، ولهذا فإن توليد الطاقة الكهربائية من الخلايا الشمسية يكون منافساً قوياً لتوليد الطاقة من الوسائل الأخرى كاستخدام الديزل، خاصة في البلدان التي تنعم بإشعاع شمسي عالٍ. وإن استخدام الخلايا الشمسية يتوسّع باستمرار وبصورة سريعة في مختلف التطبيقات خاصة في مجالات ضخ المياه ، ومنظومات الري ، ومنظومات مياه الشرب، وتشغيل ثلاجات الأدوية ، وفي الأعمال المنزلية والعامة كالإنارة وتشغيل الراديو والتلفزيون والفيديو وغيرها من وسائل الراحة ، وإنارة الشوارع ومنظومات الاتصالات .
تطبيقات الخلايا الشمسية في المناطق النائية :
يزداد استخدام الخلايا الشمسية الكهروضوئية حالياً في الكثير من التطبيقات في مناطق بعيدة عن مناطق وجود الشبكة الكهربائية .
وتتراوح هذه التطبيقات بين محطة تقوية راديوية على أحد الجبال أو تزويد الوحدات التلفونية الخارجية أو شاحنات بطاريات لبعض القوارب والكرفانات أو كهربة السياجات الخارجية أو إنارة الشوارع وغيرها.
ولمعرفة كمية الألواح الشمسية أو سعة البطاريات اللازمة لتزويد منطقة ما بالطاقة الكهربائية يجب أن يتم تزويد مصمم منظومات الخلايا الشمسية بالمعلومات التالية :
1- الاستهلاك اليومي والأسبوعي والسنوي للطاقة الكهربائية . 2- كمية الإشعاع الشمسي اليومي والأسبوعي والشهري والسنوي الواصل إلى المنطقة التي توجد فيها المنظومة . 3- عدد الأيام الغائمة المتكررة التي يجب أن تقوم البطارية بها بتزويد الحمل . فمعرفة مكونات منظومة الخلايا الشمسية اللازمة لتزويد حمل ما معقدة ، ولهذا فإن معظم الشركات المنتجة للخلايا الشمسية أنتجت برامج حاسوبيّة لمساعدة المهندسين المصممين لحساب مساحات وسعات مكونات المنظومة وأسعارها بدقة كافية لتغطية متطلبات الأحمال في المناطق المختلفة .
استخدام المنظومات الكهروضوئية للربط مع الشبكات الكهربائية :
تم تشييد عدد من المنظومات الكبيرة السعة في عدد من دول العالم .
نجد في أوربا إحدى أكبر المحطات التي نصبت ، وكان ذلك في عام 1988 من قِبل أكبر شركة توزيع كهربائية ألمانية (RWF) بالقرب من مدينة كويلنز على إحدى التلال القريبة من نهر موسيلي ، وبلغت سعة المحطة 340 كيلو واط وبطاقة سنوية مقدارها 250000 كيلو واط / ساعة ، وخضعت المحطة لمراقبة مستمرة وتم تقييم أدائها ، وعلى ضوء ذلك تم تصميم الجزء الثاني من المشروع البالــغ 300 كيلــو واط علــى ضفــاف بحيـرة تيورات وبدأ في العمل عام 1991 .
كما شاركت شركة (RWF) أيضاً في تشييد محطة بقدرة 1 ميغاوات بالقرب من طليطلة في إسبانيا . وفـي سويســرا تــم إنشـاء محطة بقدرة 500 كيلوواط ربطت بالشبكة.
وبلغت تكاليف المحطة 3.8 مليون جنيه ، وتتكون من 110 مجموعات من الألواح الشمسية الأحادية البلورية ، سعة كل منها 5 كيلو واط وبمساحة 4574 متراً مربعاً من الخلايا لكل مجموعة، وتبلغ الطاقة السنوية للمحطة 700 ميغاوات / ساعة ومن البلدان الأخرى التي اهتمت باستغلال الخلايا الكهروفولطائية في إنتاج الكهرباء إيطاليا ، فقد تم نصب محطة بقدرة 300 كيلوواط بالقرب من مدينة فوجيا في جنوب إيطاليا ، وقد تم توسيع المحطة إلى 600 كيلوواط عام 1991 .
كما تم بناء محطة أخرى أكبر بسعة 3.3 ميغاواط بالقرب من مدينة نابولي الإيطالية أيضاً .
وفي الولايات المتحدة تم نصب عدد كبير من المحطات ذات السعة العالية منها منظومتان رائدتان نصبتا في كاليفورنيا في بداية الثمانينات سعة الأولى 1 ميغاواط والثانية 6.5 ميغاواط ، وقد استخدمت كلا المحطتين منظومة تعقيب على محورين لتركيز الطاقة على الخلايا يعادل ضعف شدة الإشعاع ، ونتيجة لدرجة الحرارة العالية على الخلايا فقد تناقصت كفاءة قسم منها ، وقد تم تفكيك المحطتين وبيعت أجزاؤها للاستخدام في منظومات صغيرة لمناطق نائية .
وهنالك بعض المحطات الكبيرة الأخرى التي تم نصبها في مناطق متعددة منها محطة بسعة 1 ميغاواط . ونصبت أيضاً محطات عديدة في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة بسعات تتراوح بين 200 إلى 400 كيلوواط كل منها يستخدم تقنية مختلفة من تقنيات الخلايا الكهروضوئية . وقد تم تقديم مقترح لبناء محطة بسعة 100 ميغاواط تنصب في صحراء نيفادا وتستخدم المحطة خلايا شمسية من نوع السليكون العشوائي .
وقد تم تقدير كلفة المحطة بـ 150 مليون دولار ، ويمكنها أن تنتج طاقة كهربائية بكلفة 5.5 سنت لكل كيلوواط / ساعة .
حساس التقارب الكهروضوئي :
إن العناصر الكهروضوئية هي أنصاف نواقل تبدي رد فعل بشكل تحسس للإشارات أو أنها تصدر الضوء ، والضوء إما أن يكون من المجال المرئي أو من المجال الغير مرئي من الأشعة تحت الحمراء ، هذه الخواص للعناصر الكهروضوئية قادت إلى تطوير أشكال عديدة جداً من الحساسات .
يوجد في حساس التقارب الضوئي عنصر مرسل وعنصر مستقبل ، إن مبدأ الحاجز الضوئي العامل على الأشعة تحت الحمراء هو كما يلي :
عند مرور التيار الكهربائي من خلال العنصر المرسل فإنه يبعث الأشعة تحت الحمراء ، والعناصر من هذا النوع معروفة بالدايودات المرسلة للضوء ، (led) والعنصر المستقبل هو مفتاح إلكتروني ( ترانزيستور ) والذي يتأثر بالأشعة تحت الحمراء ، إنه يغلق عند تعرضه للأشعة تحت الحمراء ويفتح الدارة عند عدم تعرضه لها ، والترانزيستور الذي يتميع بهذه المواصفات يدعى بالترانزيستور الضوئي .


¨°o.O (الخاتمة) O.o°¨

من خلال العرض لموضوع الظاهرة الضوئية يتبين لنا بأنها تحدث عند سقوط إشعاع كهرومغناطيسي على سطح معدن ، وتكمن أهمية اكتشاف وتطوير الخلايا الكهروضوئية قد ساعد في توليد الطاقة الكهربائية من أشعة الشمس ، والتي تعتبر من الطاقات النظيفة التي لا تسبب تلوث بيئي ، كما تم الاستفادة من هذه الطاقة في مجالات تكنولوجية دقيقة و عديدة ، وفي أغراض متعددة .. منها : في الفضاء للأقمار الصناعيه وأيضا في البحر لآجهزة الرصد ،،وهناك الكثير الكثير .. وقد استفادت من الخلايا الكهروضوئيه الكثير من البلدان النامية لانها تعتبر من الطاقة قليلة الكلفة والتي تأخذ من الطاقة التقليدية وهي الشمس .. وقد استغلت هذه الطاقة بشكل كبير جدا ،،

لذا يجب علينا شكر الله سبحانه وتعالى على نعمه العظمى ، من تلك النعم التي حبانا الله إياها ( الضـوء ) والذي لاغنى لنا عنهُ ( في حياتنا ، في قبورنا ، حتى في آخرتنا ) ...
نحتاج إلى الضوء في حياتنا حتى نستطيع القيام بأعمالنـــا وهُناكَ المصادر العديدة من الضوء ..
نحتاج إلى الضـوء في قبـورنا ونستمد ذلكَ الضيـــاء من أعمالنا الصالحة ..
نحتاج إلى الضوء في آخرتنا وعلى الصراط المستقيم ، هنـاك لايفوز بذلك الضياء إلا المؤمنين ..
فلنتسابق إلى الخيرات لنفوز برضا الرب ، ومن ثم نفوز بذلك الضياء ..!!




¨°o.O (المراجع والمصادر) O.o°¨


- الطاقة : مصادرها و اقتصادياتها ،، المؤلف: محمد محمود عمار القاهرة : مكتبة النهضة المصرية، 1989


- الطاقة الكهربائية المؤلف : فينارد، أدوين دار النشر : الرياض ، السعودية] : جامعة الملك سعود،

- http://www.arabelect.net/theori/150.htm

http://www.khayma.com/madina/sun-power.htm

::سعادة المستشار::
02-04-2007, 09:55 PM
شكلها تقاريركم شغلة كوبي بيست

<>

to0oma
02-04-2007, 09:55 PM
الدين انا مسويه عن الطلاق ف مابحطه ..

ترا انا تقاريري اي شي .. يعني لاتعتمدون عليه بشكل كبير :lol:


بعد شو تبون ؟

to0oma
02-04-2007, 09:57 PM
شكلها تقاريركم شغلة كوبي بيست

<>



لاااء منو قاال !

يعني نص نص .. فيه كوبي بيست وفيه نقل من الكتاب وفييه من المخ .. :)

عـلاء الـنـعيـمي
02-04-2007, 10:21 PM
ألف شكر آنسه توما على التقرير ..

حليتيلنا أزمة

:):):):):)


أبغي جيولوجيا ..

اهم شي


:)



لحقوني فيه ياجماعة

{ قـوربـا ]
02-04-2007, 10:29 PM
انا عندي جيولوجيا عن النفط

هفيته من وحده من علمي مع إني أدبي :lol:

بس مب ضامنه اذا كامل ولا لاء لأني ماعرف شو مطلوب عندكم

:)

ديْـم
02-04-2007, 10:31 PM
و أنـا عـنـدي عـن الـزلـازل ..

:lol:

ديْـم
02-04-2007, 10:37 PM
الــزلازل ؛ نـشـأتـهـا ، قـيـاس شـدتـهـا ، و الـتـنـبؤ بـهـا

مـقـدمـة


يقع حوالي 250 زلزالاً في أنحاء متفرقة من العالم كل يوم، وتحدث معظم هذه الزلازل تحت سطح البحر، والزلازل التي تقع على الأرض قليلة الحدوث نسبيًّا، ولا تسبب أضرارًا تذكر في معظم الأحوال، على أن الزلازل الكبيرة تعدّ من أكثر الظواهر الطبيعية تدميرًا، وبالرغم من أنها نادرًا ما تستمرّ لأكثر من ثوانٍ معدودة، إلا أن الطاقة الناجمة عنها يمكن أن تعادل 200 مليون طن من مادة الـ TNT (التي تعتبر من المتفجرات القوية) وأكثر 10 آلاف مرة من طاقة أول قنبلة نووية، وتتسبَّب الزلازل في إزهاق حياة 14 ألف شخص تقريبًا كل عام .
في خلال الفترة الماضية.. ضربت الزلازل العديد من الدول، مثل تركيا واليونان وتايوان والمكسيك وأمريكا واليابان والصين ومصر. تُرى: هل نحن مقدمون على عصر زيادة الزلازل أم أنها ظاهرة وقتية لوداع القرن العشرين؟!




نـظـريـات نـشـأة الـزلـازل


كانت الأرض منذ نشأتها جسمًا ساخنًا كسائر الكواكب، وحينما برد كوّن الغلاف المائي وجذب له الغلاف الهوائي، ومع زيادة البرودة.. تكوَّنت الطبقة الصلبة الخارجية المعروفة باسم القشرة، لكن باطن الأرض ظل ساخنًا حتى الآن، ويحتوى على صهير للمعادن يموج بظاهرة تعرف بتيارات الحمل الداخلية، التي تعمل بالاشتراك مع الحرارة المرتفعة جدًّا على تآكل الصخور الصلبة في القشرة الصلبة وتحميلها أو شحنها بإجهادات وطاقات عظيمة للغاية تزداد بمرور الوقت، والقشرة نفسها مكوّنة من مجموعة من الألواح الصخرية العملاقة جدًّا، كل لوح منها يحمل قارة من القارات أو أكثر، وتحدث عملية التحميل أو الشحن بشكل أساسي في مناطق التقاء هذه الألواح بعضها مع بعض، والتي يطلق عليها العلماء الصدوع أو الفوالق التي تحدّد نهايات وبدايات الألواح الحاملة للقارات، وحينما يزيد الشحن أو الضغط على قدرة هذه الصخور على الاحتمال لا يكون بوسعها سوى إطلاق سراح هذه الطاقة فجأة في صورة موجات حركة قوية تنتشر في جميع الاتجاهات، وتخترق صخور القشرة الأرضية، وتجعلها تهتز وترتجف على النحو المعروف، في ضوء ذلك.. نشأت على الأرض مجموعة من المناطق الضعيفة في القشرة الأرضية تعتبر مراكز النشاط الزلزالي أو مخارج تنفس من خلالها الأرض عما يعتمل داخلها من طاقة قلقة تحتاج للانطلاق، ويطلق عليها "أحزمة الزلازل" وهي:


٭ حزام المحيط الهادي يمتدّ من جنوب شرق آسيا بحذاء المحيط الهادي شمالاً.
٭ وحزام غرب أمريكا الشمالية الذي يمتدّ بمحاذاة المحيط الهادي.
٭ وحزام غرب الأمريكتين، ويشمل فنزويلا وشيلي والأرجنتين،
٭ وحزام وسط المحيط الأطلنطي، ويشمل غرب المغرب، ويمتدّ شمالاً حتى إسبانيا وإيطاليا ويوجوسلافيا واليونان وشمال تركيا، ويلتقي هذا الفالق عندما يمتدّ إلى الجنوب الشرقي مع منطقة "جبال زاجروس" بين العراق وإيران، وهي منطقة بالقرب من "حزام الهيمالايا".
٭ وحزام الألب، ويشمل منطقة جبال الألب في جنوب أوروبا.
٭ وحزام شمال الصين والذي يمتدّ بعرض شمال الصين من الشرق إلى الغرب، ويلتقي مع صدع منطقة القوقاز، وغربًا مع صدع المحيط الهادي.
٭ وهناك حزام آخر يعتبر من أضعف أحزمة الزلازل، ويمتدّ من جنوب صدع الأناضول على امتداد البحر الميت جنوبًا حتى خليج السويس جنوب سيناء، ثم وسط البحر الأحمر فالفالق الأفريقي العظيم، ويؤثر على مناطق اليمن وأثيوبيا ومنطقة الأخدود الأفريقي العظيم.
إن الكرة الأرضية وحدة واحدة، لكن من الثابت أن براكين القشرة الأرضية، والضغوط الواقعة عليها في المناطق المختلفة منها تؤدي إلى حدوث نشاط زلزالي لا يمكن الربط بينه وبين حدوث نشاط زلزالي في منطقة أخرى، وفي ضوء ذلك.. اكتسب كل حزام زلزالي طبيعة خاصة تختلف عن الآخرين من حيث الطبيعة الجيولوجية والتراكيب تحت السطحية، والتي يمكن معها القول: إن نشاطها الزلزالي يكون خاصًّا بهذه المنطقة، ولا يعني تقارب زمن حدوث النشاط الزلزالي على أحزمة الزلازل المختلفة أن هناك توافقًا في زمن حدوثها بعضها مع بعض، إنما يرجع ذلك إلى عوامل كثيرة داخل باطن الأرض ما زالت محل دراسة من الإنسان.
إن الكرة الأرضية وحدة واحدة، لكن من الثابت أن براكين القشرة الأرضية، والضغوط الواقعة عليها في المناطق المختلفة منها تؤدي إلى حدوث نشاط زلزالي لا يمكن الربط بينه وبين حدوث نشاط زلزالي في منطقة أخرى، وفي ضوء ذلك.. اكتسب كل حزام زلزالي طبيعة خاصة تختلف عن الآخرين من حيث الطبيعة الجيولوجية والتراكيب تحت السطحية، والتي يمكن معها القول: إن نشاطها الزلزالي يكون خاصًّا بهذه المنطقة، ولا يعني تقارب زمن حدوث النشاط الزلزالي على أحزمة الزلازل المختلفة أن هناك توافقًا في زمن حدوثها بعضها مع بعض، إنما يرجع ذلك إلى عوامل كثيرة داخل باطن الأرض ما زالت محل دراسة من الإنسان.
بناءً على نظريات نشأة الزلازل.. فإن التنبؤ يتم على 3 مستويات؛ الأول: وهو أين تقع الزلازل، ومن خلال الشرح السابق يمكن ملاحظة أنه يسهل إلى حد كبير تحديد مناطق واسعة من العالم تصنَّف على أنها أماكن محتملة لوقوع الزلازل، وهي التي تقع في نطاق أحزمة الزلازل، والمستوى الثاني: هو القوة المتوقعة للزلازل التي ستقع بهذه المناطق، وبناء على ما سبق أيضًا.. يمكن القول: إن هذا المستوى يعدّ أصعب من المستوى الأول، فلا أحد باستطاعته تقدير حجم الطاقة الكامنة في الأرض التي ستنطلق مع الزلزال، وكل ما يوضع من تنبّؤات في هذا الصدد مجرد تقديرات تقريبية حول المتوسط العام للزلازل بكل منطقة، بناء على التسجيلات السابقة، والمستوى الثالث: هو التنبّؤ بموعد حدوث الزلازل، وهذا في حكم المستحيل حاليًا، ولا توجد هناك وسيلة تستطيع القيام بذلك .



ومعظم الأضرار التي تحدث للإنسان تنجم من الزلازل القريبة من سطح الأرض؛ لأنها تعتبر من أكثر الزلازل تكرارًا، أما الزلازل التي تحدث بين هذين العمقين (600 كم و60 كم) تعتبر زلازل متوسطة من حيث تكرارها وعمقها والضرر الناجم عنها، وتسمّى النقطة التي يبدأ من عندها الزلزال بعين أو بؤرة الزلزال، أما النقطة الموجودة فوقها تمامًا فوق سطح الأرض فتسمى بالمركز السطحي للزلزال. وتنتقل الطاقة المنبعثة من زلزال من البؤرة إلى جميع الاتجاهات على هيئة موجات سيزمية (زلزالية). وتنتقل بعض الموجات أسفل الأرض، وينتقل بعضها الآخر فوق سطح الأرض، وتنتقل الموجات السطحية بصورة أسرع من الموجات الداخلية. ويمكن تسجيل الموجات الصادرة عن زلزال كبير على أجهزة رصد الزلازل في المنطقة المقابلة للزلزال من العالم، وتصل تلك الموجات إلى سطح الأرض في غضون 21 دقيقة.




قـيـاس شـدة الـزلازل


تقاس الزلازل عادة بمقياسين مهمين؛ الأول هو "شدة الزلزال" Intensity ، وتُعرف شدة الزلزال بأنها مقياس وصفي لما يحدثه الزلزال من تأثير على الإنسان وممتلكاته، ولما كان ذلك المقياس مقياسًا وصفيًّا يختلف فيه إنسان عن آخر في وصف تأثير الزلزال طبقًا لاختلاف أنماط الحياة في بلدان العالم المختلفة، ولتدخّل العامل الإنساني فيه بالقصد أو المبالغة فقد ظهرت الصور العديدة لهذا المقياس وأهمها مقياس "ميركالي المعدل"، وهذا المقياس يشمل 12 درجة، فمثلاً.. الزلزال ذو الشدة "12" فإنه مدمِّر لا يبقي ولا يذر، ويتسبَّب في اندلاع البراكين، وخروج الحمم الملتهبة من باطن الأرض، وتهتزّ له الأرض ككل وسط المجموعة الشمسية.

أما المقياس الثاني فهو مقياس "قوة الزلزال" Magnitude ، وقد وضعه العالم الأمريكي "Richter" وعُرف باسمه، ويعتمد أساسًا على كمية طاقة الإجهاد التي تسبّب في إحداث الزلزال، وهذا مقياس علمي تحسب قيمته من الموجات الزلزالية التي تسجلها محطات الزلازل المختلفة، وعليه.. فلا يوجد اختلاف يذكر بين قوة زلزال يحسب بواسطة مرصد حلوان بمصر أو مرصد "أبسالا" بالسويد.



الـتـنـبؤ بـالـزلازل



هناك فرق كبير بين التنبّؤ وتوقّع حدوث الزلزال،
فالتنبّؤ هو تحديد مكان وزمان حدوث الزلزال بدقة، ويكون في حدود عدة ساعات، وهذا غير متاح على المستوى العالمي. أما التوقع بالتخمين فهو مبني على دراسات تاريخية مستمرة للمنطقة زلزاليًّا وجيولوجيًّا. إن الزلازل لا يعلم بحدوثها أحد حتى الآن، رغم أن هناك واقعة واحدة تم التنبؤ فيها بمكان وميعاد الزلزال، وكانت في الصين في الستينيات، وتمّ تهجير السكان من المنطقة، وبالفعل.. تمّ إنقاذهم، وحدث زلزال مدمّر حيث جمعوا بيانات عديدة للشواهد التي تحدث قبل الزلزال، مثل خروج الثعابين من جحورها، وهجرة الطيور، وانزعاج بعض الحيوانات مثل الكلاب والخيول، وتصاعد غاز الرادون، وتمّ تجميع بيانات تاريخية زلزالية عن المنطقة، ورغم تطبيقهم لهذه النظرية في عدد كبير من الزلازل الأخرى.. إلا أنها لم تنجح ولو مرة واحدة بعد ذلك، وهذا تأكيد آخر لفشل عملية التنبؤ بالزلازل، رغم أن العلماء أمكنهم تحديد أحزمة الزلازل في العالم والمناطق النشيطة، ويُجرون العديد من الدراسات لمحاولة التوقع لبعض الزلازل، خاصة في ظل وجود تكنولوجيا متقدمة.




خـاتـمـة


يقول خبراء الدفاع المدني: عند حدوث أية هزات.. أرضية يجب الابتعاد عن النوافذ، والوقوف في الشرفات مع مراعاة ضرورة يقظة المارة بالشوارع ومراقبة الأشياء المتساقطة من المباني والابتعاد عنها؛ حتى لا يتعرضوا للإصابة، كذلك يجب عدم التدخين وتجنب استخدام أي مواد مشتعلة، كما يجب عدم استخدام المصاعد؛ لأنه ربما ينقطع التيار الكهربائي فجأة. ومن الأشياء المهمة أيضًا التي يجب مراعاتها: عدم التزاحم في الخروج من المبنى، ويفضل ضبط النفس والهدوء، وإذا كان الشخص في الطريق العام فيجب أن يبتعد إلى أقرب منطقة خالية أو حديقة. ويرى خبراء الدفاع المدني أنه عند الشعور بالهزة الأرضية فإنه من الأفضل الجلوس أسفل المنضدة داخل المسكن أو تحت أي "كمر مسلح" لأحد الأبواب. كما يفضل الصعود إلى سطح المبنى، وليس النزول إلى البدروم؛ خاصة بالنسبة لسكان الطوابق العليا. وبعد انتهاء الهزة الأرضية.. يجب أيضًا التأكّد من عدم وجود شروخ أو تصدّعات في الجدران الخارجية للمبنى.




الـمـراجـع : Islam Online


<>

عـلاء الـنـعيـمي
02-04-2007, 10:39 PM
يعني سؤال يتبادر إلى ذهني بدون شعور ..





شووووو تتريون ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!


حطوهم


حسبي الله عليكم


اوين عندنا وعندنا .. انزين عندكم حطوهم ....

ديْـم
02-04-2007, 10:41 PM
أقـول

شـوف الـرد الـلـي فـوقـك ..

<>

{ قـوربـا ]
02-04-2007, 10:47 PM
تفزلوا

http://www.q6r.com/up/uploads/78ea20c4db.zip

و ان شاء الله تستفيدون

=)

{ قـوربـا ]
02-04-2007, 10:49 PM
إحمـ يعني بو جمال هدّي أعصابك :nerves:


>> حليلي بريئه :naughty:

ديْـم
02-04-2007, 10:54 PM
يــــــاهووووووووووووووووووووو

عـلاء الـنـعيـمي
02-04-2007, 11:52 PM
أقـول

شـوف الـرد الـلـي فـوقـك ..

<>


التقرير رائع


ولكن للأسف الزلازل مش من ضمن مواضيع الثالث الثانوي العلمي


:):):):)



اشكرك على المتابعة ..

جزاك الله ألف خير

:)



تفزلوا

http://www.q6r.com/up/uploads/78ea20c4db.zip

و ان شاء الله تستفيدون

=)



ياسلام هذا هو الروعة


:)

سانك يو


إحمـ يعني بو جمال هدّي أعصابك :nerves:


>> حليلي بريئه :naughty:

اهدى من جذه ؟؟!!

مافي ...






ههههههه


بس على البريئة ...

هيه .. صح .. الصراحة .. قالولي :lol:


مشكورة على التقرير مرة ثانية

نخدمج في الأفراح

:)

::سعادة المستشار::
03-04-2007, 06:29 AM
يحليلكم

<>

to0oma
03-04-2007, 03:47 PM
يعني خلاص ماتبون تقرير الجيولوجيا .. !

ديْـم
03-04-2007, 04:41 PM
وش درانـي بـمـواضـيـعـهـمـ ؟

:|

طـب احـكـولـي قـبـل مـا أنـزلـه !

:x

عـلاء الـنـعيـمي
03-04-2007, 07:40 PM
يعني خلاص ماتبون تقرير الجيولوجيا .. !


لا تبي منو قال ما نبي ..

حطيه حطيه

لا تتوانين في فعل الخير :lol:



وش درانـي بـمـواضـيـعـهـمـ ؟

:|

طـب احـكـولـي قـبـل مـا أنـزلـه !

:x


صح .. الصراحة كان لازم

اسمحيلنا مس

آسفين


:)

to0oma
03-04-2007, 07:48 PM
تقرير بعنوان ::
طرق الكشف عن النفط


المقدمة ::

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره .. و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له ..

أما بعد ..

فإن هذا التقرير المقدم لمادة الجيولوجيا .. يتحدث عن موضوع مهم و شيق و متداول في حياتنا الاقتصاديه .. ألا و هو النفط و طرق الكشف عن النفط .. و لأن النفط يعد الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها دولتنا الحبيبة و عدد آخر من الدول الشقيقة للحاق بركب الحضارة و تحقيق التقدم و الرقي .. و على هذا الأساس فإن الدولة تبذل قصارى الجهد للتنقيب عن هذا الكنز الأسود .. حتى يقيموا عليه صناعات مختلفة و أساسية .. أو لتصديره للدول التي تستوردها ..
لذا فإن (طرق الكشف عن النفط) يعد علماً بحد ذاته .. إذ انه من اهم اسباب الحصول على النفط و التقليل من الجهود المبذوله في الحصول عليه .. بدلاً من الحفر دون جدوى ., لقد اخترت هذا الموضوع لتقريري .. حتى اعرف ما هي الطرق و التقنيات التي تبذلها الدولة للكشق عن هذا الكنز .. و لمعرفة طموحات الدولة او الدول في الحصول على مهندسي نفط .. سعيا لخدمة بلدي ..
أما عن .. منهجية التقرير .. فستسير على النحو التالي : أولا : سنتحدث عن الكشف عن النفط و ما المقصود به , ثانياً : الطرق البدائيه المستخدمه في الكشف عن النفط , ثالثاً : الطرق المستحدثة و المتداوله حالياً فالبحث عنه , رابعاً : تفسير كل طريقة على حدى ً ..



الكشف عن النفط ..

نظرا لاهمية النفط فقد شرع الانسان منذ عشرات السنين في البحث والتنقيب عن النفط في شتى الاماكن وفي تطوير وسائل البحث ومعدات الحفر والتنقيب بشكل مستمر .. حتى يومنا هذا .. النفط غير متوفر في كل الاماكن تحت سطح الارض والوصول الى الطبقة الحاوية عليه .. فلو تصورنا التكاليف الباهظة والجهود المبذوله اثناء حفر بئر عمقه 400 الى 5000 متر دون دراسة علمية اوليه او معرفه التركيب الباطني لادركنا خطورة الحفر العشوائي تحت سطح الارض ..





طريقة الكشف الأوليـــة ..

كان بحث الأوليين و الجيولوجيين القدام عن البترول .. عن طريق بحث طبيعة الصخور أعمارها و ميلها و انشائها و انطواءها , و أرادوا أن يتلمسوا مخزنا للبترول كقبة انتهت اليها بعض الطبقات الحاوية للبترول فتجمع و تراكم هناك ..
يقول أحد العلماء بأن الطريقة و الوسيلة الوحيدة للكشف عن جوف الأرض و البحث عن البترول هو الحفر ..
ليس البحث عن البترول وقفا على علماء الأرض فقط ,بل إن الكيماوي يمد الآن يد العون لياخذ بنصيبة من ذلك الشرف العظيم .. فهو يقوم بتحليل عينات التربة من أعماق غير بعيدة عن السطح لأن الصخور التي توجد أعلى النفط تتسرب من مسامه أو بعض الشقوق الدقيقة الضعيفة بعض الغازات لتصعد إلى السطح ..
فالكيميائي يبحث عن هذه الغازات الملتصقة و الشموع العالقة و يقدر كميتها و قد يستدل منها على وجود البترول ..


الطرق المستحدثة ..

لقد ساعدت الدراسات الجيولوجية والمسوحات الجيوفيزيائية على حل معظم الغاز باطن الارض وتحديد التراكيب الباطنية العميقة وامتدادات تلك التراكيب بالاستعانه بالاجهزة الحديثة والمتطورة والتي يمكن استخدامها احيانا من الجو بالنسبة للاماكن التي يصعب الوصول اليها ..


وهناك عدة طرق لاكتشاف النفط أو الغاز وهي فحص سطح الأرض بحثاً عن دليل على وجود تكوينات حاملة ، واستخدام الاستشعار عن بعد من السطح لاستكشاف طبقات الصخور تحت السطح، ثم عمل قياسات في البئر


الاستطلاع الجيولوجي ::
يبدأ التنقيب البترولي بفحص المعطيات الجيولوجية و الخرائط إذا وجدت للمنطقة موضع أهتمام و يتابع بإجراء مسحح طبوغرافي و أخذ صورة جوية انطلاقاً من الطائرات أو الأقمار الصناعية التي تكشف دراستها بالمنظار المجسم ميل الطبقات الأرضية , غير أن الاستطلاع المباشر في الأماكن هو الذي يمكن الجيولوجيا من تحديد بالضبط و معرفة ما يوجد تحت التربة ..


التنقيب الجيوفيزيائي ::
ان تطبيق العلوم الفيزيائية في دراسة ما تحت التربة جيولوجياً كان العامل الرئيس في انجاح الاكتشافات البترولية المدهشة الحاصله منذ نحو عشرين سنة على اليابسة و تحت البحار في جميع أجزاء العالم تقريباً , و ترتكز الطرق المستعمله من جهة على قياس عدد من الكميات الفيزيائية , كالمغناطيسية الأرضية , و الإشعاعية .. و من جهة اخرى على دراسة مظهر الطبقات العميقة بتسجيل كيفية انتشار الموجات الاهتزازية الضعيفة فيها ..




الإستشعار عن بعد ::
يعرف الاستشعار عن بعد بأنه تجمع المعطيات دون تماس حقيقي مع المادة المدروسة و بذلك فإن الاستشعار عن بعد بمصطلخات الجيولوجيا يشمل المسوحات الجيوفيزيائية و المغناطيسية و الجاذبية الهوائيه .. و يمكن القيام بالاستشعار عن بعد من ارتفاعات متغيرة تتراوح بين قمة شجرة إلى قمر صناعي في طبقات الجو العليا ..
لذلك إن الاستشعار عن بعد تقنية لا يستغنى عنها في التنقيب عن البترول فبشكل غير مباشر , يمكن الإستفادة منها في رسم الخرائط الطبوغرافية ..


كيف يكتشف الاستشعار عن بعد النفط من على سطح الأرض؟

يبدأ البحث عن النفط بالبحث عن خزان - وهو طبقة من الصخور يمكن أن تحتجز النفط – وكذلك عن طبقة غير منفذة توقف الحركة الرأسية للنفط وتحتجزه في الخزان، ويكون من الصعب التأكد من وجود النفط إلى ان يتم حفر البئر – ويتم التأكد فقط من وجود هيكل يحتوى عليه .

* وهناك عدة أنواع من الاستشعار عن بعد، وكلها يعمل على جعل عالم الجيولوجيا "يرى" ما في باطن الأرض .


* مسح لبعض مناطق عدم التساوي في الثقل ، وهو يشبه ما هو موجود في كاليفورنيا ، ويكشف عن الأجسام الصخرية التي قد تحتجز النفط .


* خرائط شبيهة توضح عدم الاستواء المغنطيسي مثل ما هو موجود في ألاسكا، وهي مأخوذة من طائرة، ويمكن أيضا أن تكشف عن أماكن احتجاز النفط .


المسح الجوي ::
تعتبر عملية المسح الجوي طريقة مهمة وسريعة وتجري العملية في طائرة مجهزة بآلة تصوير خاصة تحلق فوق المنطقة المراد مسحها في ممرات جوية محددة وتاخذ سلسلة من الصور فاذا كان مكان الطائرة معروفا في كل لحظة تؤخذ فيها صورة أمكن تأليف خريطة جوية صحيحة للمنطقة الممسوحة بالاضافه الى وجود الدراسة الارضية التي لايستهان بها وخاصة في البلدان الغير مستوية الارض وفي هذه الدراسة يمكن الاستعانه بالخرائط الجوية .. 

الرادار ::
ثمة طريقة اخرى من طرق الاستشعار عن بعد تنجز باستعمال الرادار و هذه كلمة مختصرة طريقة الكشف بالرادار وتحديد المدى ..

وربما تكون أقوى الوسائل هي المسح السيزمي ، والذي يستخدم الصدى لرسم خريطة لطبقات الصخور حتى عمق 4 أميال . وعمليات المسح هذه تلوِّن الصورة الكبيرة ، ولكنها تفتقر إلى التفاصيل. ويتبقى أيضا أن هذه التقنيات تعثر لنا بصفة عامة على التكوينات التي قد تحتوى على النفط ، أي أنها لا تكشف عن النفط مباشرة ..
الخاتمة ::


إن النفط كنزٌ ثمين .. و هو أساس تقدم دولتنا الحبيبة .. لذا فإن موضوع هذا التقرير ألا و هو ( طرق الكشف عن النفط ) مهمٌ للغاية في المجال الاقتصادي .. فإن التعرف على هذه الطرق قد تزيد من إنتاجية البراميل النفطية .. يوماً تلو آخر .. و هنا يظهر الذكاء الاقتصادي .. فلا عجباً بأن استخدام هذه التقنيات و الطرق الحديثة و منها على سبيل المثال :: ( الاستشعار عن بعد ) .. تزيد من الانتاج الاقتصادي و الربح الوافر ..
إن التوصيات و النتائج التي اقدمها بعد هذا التقرير ::
• سعت دولة الإمارات الى تطبيق هذه الطرق المستحدثة المنوعه فالكشف عن النفط .. مما ادى الى زيادة في الانتاج النفطي و بالتالي المردود الناتج من التصدير للدول الأخرى ..
• يجب علينا كمواطنين .. أن يكون لدينا حبٌ للاستطلاع و التعلم .. و بما أن دولتنا تعتمد بشكل كبير على النفط .. فإن من واجبنا التخصص في هذا المجال .. حتى نساهم و بشكل كبير في استكمال مسيرة النهضه و التنمية و العطاء .. و نرد الجميل لدولتنا الحبيبة  ..


مراجع التقرير ::

الجلولوجيا للجميع .. د. عادل حاتم جوزي .. دار الحرية للطباعة ..

جيولوجيا النفط .. د . عبدالله شاكر السياب .. د . محمد حسن عبدالحميد .. دار الكتب للطباعة ..

الجيولوجيا العامة .. د . أمين اراهيم الياسي .. دارالكتاب الجامعي

اساسيات جيولوجيا البترول .. تأليف أ . د . ريتشارد سيلي .. جامعة لندن \ انكلترا .. ترجمة : فاضل السعدوني \ جامعة اليرموك .. دار الامل للنشر والتوزيع ..

http://www.seed.slb.com/ar/scictr/watch/makingoi/tapping/detect.htm



أكرر .. لاتعتمدون ع هالتقرير .. لان يمكن مش اوووكي .. :)

عـلاء الـنـعيـمي
03-04-2007, 08:19 PM
ليش مش اوكي يعني ؟


شو اللي مش اوكي في الموضوع ؟

to0oma
03-04-2007, 08:48 PM
مادري =p ..

عـلاء الـنـعيـمي
04-04-2007, 08:19 PM
مادري =p ..


هههههههههه

:)



انزين الله يرحم والديج ابغي كيمياء

:):):):)

حد يهلببنا ياجماعة ..

ملاحظة : يهلببنا يعني يساعدنا جائت من فعل هلب :lol:

[ نـــورا ]
04-04-2007, 08:34 PM
ممكن تقول لنا بعض المواضيع ؟

عندكم عن الطاقة النووية أو استخلاص البترول ؟

:)

عـلاء الـنـعيـمي
04-04-2007, 08:37 PM
لا لا أي بترول ..

الطاقة النووية ممكن

أو عن اي نوع من انواع الفلزات بشيء من التفصيل

او أي موضوع يتعلق بالكيمياء الكهربائية

:)


سانك يو آنسه "وردي" :lol:

[ نـــورا ]
04-04-2007, 08:44 PM
هذا بحث شامل عن الطاقة النووية

اختار الفقرات الي تحتاجها

أتمنى يفيدكــ بأكبر قدر ممكن



www.gr8.cc/2/blpzzo.doc (http://www.gr8.cc/2/blpzzo.doc)


:)

عـلاء الـنـعيـمي
04-04-2007, 08:48 PM
جزاج ربي كل خير



:)

عـلاء الـنـعيـمي
04-04-2007, 08:50 PM
بحث لمادة التربية الإسلامية

انتهيت منه تواً

:)

موضوعه : الوصية الشرعية

أحكامها .. أركانها .. شروطها

....

بحث رائع .. مع مراجعه المعتمدة

جاهز للطباعة

إهداء مني لأعضاء وعضوات انشادكمـ .. المساكين .. جماعة الثانوية العامة :lol:



تفضلوا

http://www.ksa-7be.com/up/download23.php?filename=16e4574d19.zip

حياكم الله

:)

[ نـــورا ]
04-04-2007, 08:57 PM
شهد منتصف القرن التاسع عشر الميلادي اختراع تقنية خلايا الوقود الهيدروجينية في إنجلترا على يد السير وليام روبرت جروف، ولكن نظرا لعدم جدوى استخدامه في تلك الفترة، ظل هذا الاختراع حبيس الأدراج لأكثر من 130 سنة تقريبا، وعادت خلايا الوقود مرة أخرى للحياة في عقد الستينيات، وذلك عندما طورت شركة «جنرال إليكتريك» خلايا تعمل على توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لإطلاق سفينتي الفضاء الشهيرتين «أبوللو» و«جيمني»، بالإضافة إلى توفير مياه نقية صالحة للشرب، كانت الخلايا في تلك المركبتين كبيرة الحجم وباهظة التكلفة، لكنها أدت مهامها دون وقوع أي أخطاء، واستطاعت أن توفر تيارا كهربائيا وكذلك مصدرا للمياه النقية الصالحة للشرب. ومن الممكن أن نعقد مقارنة بين تقنية خلايا الوقود الهيدروجينية وبطارية السيارة، من حيث فكرة دمج عنصري الهيدروجين والأكسيجين لإنتاج الكهرباء، لكن في حين أن البطاريات تتولى تخزين الوقود والعامل المؤكسد بداخلها مما يستوجب إعادة شحنها من حين لآخر، فإن خلايا الوقود تعمل بصفة مستمرة لأن وقودها والأكسجين يأتيان من مصادر خارجية، كما أن خلايا الوقود في حد ذاتها ليست سوى رقائق مسطحة تنتج كل واحدة منها فولطاً كهربائياً واحداً، وهذا يعني أنه كلما زاد عدد الرقائق المستخدمة كلما زادت قوة الجهد الكهربائي، فلذلك سأتطرق في تقريري هذا عن خلايا الوقود وسنتعرف فيه على تركيب خلايا الوقود وتطبيقاتها المتبعة في شتى المجالات وآلية عملها والكثير الكثير فهلم بنا لنستعرض الموضوع.







أجزاء خلية الوقود:

الخلية رقيقة السمك وصلبة وتصنع من مواد عضوية. وتتكون الخلية من غشاء محلول توصيل كهربائي محصور بين لوحين موجب وسالب (أنود- قطب سالب) و(كاثود- قطب موجب(.

ويعتبر غشاء البوليمر الموصل للكهرباء (Polymer Electrolyte Membrane- PEM ) واحد من أكثر الأنواع استخداماً في خلايا الوقود. والغشاء المستخدم اليلكتروليت (مركب يعمل على توصيل شحنة الأيونات (البروتين) ولا يسمح بمرور الإليكترونيات). ويجب أن يظل الغشاء مبلل ليسمح بانتقال الجزيئات من خلاله.
الالكترود السالب والموجب:

الأنود ( القطب السالب):
وهو القطب الذي يحدث عنده عملية الأكسدة (فقد الإليكترونيات) في خلية الوقود. ويتكون الأنود من جزيئات البلاتنيوم المدعمة بالتساوي مع جزيئات الكربون ويعمل البلاتنيوم كعمل الحفاز (كاتليست) لزيادة عملية معدل الأكسدة. والأنود يكون مسامي للسماح للهيدروجين بالمرور من خلاله.

الكاثود (القطب الموجب):
هو القطب الذي يحدث به الحصول على الإليكترونيات وهو مثل القطب السالب يتكون من جزيئات البلاتنيوم موزعة بانتظام ومدعمة بجزيئات الكربون. وهو مسامي للسماح للأكسجين بالمرور خلاله.


أبحاث تطوير الخلية:

هناك ملايين الدولارات تنفق في هذا المجال عن طريق العديد من الشركات ومراكز الأبحاث واللجان الحكومية والهيئات الدولية. وتنقسم تلك الأبحاث إلى التالي:
- تصميم نظام الوقود لوحدة إنتاج الهيدروجين.
- تطوير وحدة خلايا الوقود.
- تصميم غشاء يعمل مباشرة باستخدام الميثانول مباشرة بدون معدل.
- تطوير الإنتاج وتقليل التكلفة.
- تنقية الغاز.
- تطوير عمل الوحدات الصغيرة.


كيف تعمل خلايا الوقود؟
ان خلايا الوقود هي عبارة عن جهاز لتحويل الطاقة الكيميائية الى طاقة كهربائية وذلك بتحويل الهيدروجين والاوكسيجين الى مياه ويبتج عن هذه العملية الكهرباء والحرارة.
هي عملية شبيهة جدا" بالبطارية التى يمكن شحنها وفي نفس الوقت سحب الطاقة منها، ولكن بدل شحنها بواسطة الكهرباء فان خلايا الوقود تشحن بواسطة الهيدروجين والاوكسيجين.
ان خلايا الوقود تنتج تيارا" كهربائيا" مستمرا" يمكن استخدامه في تغذية محولات التيار والانارة او أي نوع من الادوات الكهربائية. هناك انواع مختلفة من خلايا الوقود كل منها تستعمل كيمياء مختلفة. وهي عادة تصنف حسب
نوع ال electrolyte المستعمل.





ان خلية الوقود ذات غشاء تبادل البروتون تستعمل احدى ابسط التفاعلات الكيميائية لخلايا الوقود. لتعرف اولا ماذا هناك داخل هذا النوع من خلايا الوقود أي خلية الوقود ذات غشاء تبادل البروتون:
- الانود:هو القطب السالب لخلية الوقود وله عدة مهام، فهو يقود الالكترونات المحررة من جزئيات الهيدروجين ليتم استعمالها في تغذية دائرة كهربائية خارجية . كما انه يحتوي على مجاري وظيفتها تشتيت غاز الهيدروجين على سطح ال catalyst.
- الكاتود: هو القطب الموجب لخلية الوقود، ويحتوي على مجاري لتوزيع الاوكسيجين على سطح الcatalyst . كما انه يقود الالكيرونيات بالاتجاه الخلفي من الدائرة الكهربائية الخارجية الcatalyst حيث يمكن ان تتوحد مع الاوكسيجين وايونات الهيدروجين لتشكل الماء.
- الالكتروليت: هو غشاء تبادل البروتون، هذه المادة المعالجة بشكل خاص والشبيهة بالبلاستيك تقود فقط الايونات المشحونة ايجابيا" وتعيق مرور الالكترونيات.
- الcatalyst: وهي مؤلفة من مادة خاصة تسهل الاوكسيجين تفاعل مع الهيدروجين. تصنع عادة من مسحوق البلاتينيوم الذي يكسو ورق الكاربون او القماش بطبقة رقيقة جدا".
يوضع الجانب المطلي بالبلاتينيوم جهة غشاء تبادل البروتون أي ال Electrolyte.

يقسم ال catalyst الهيدروجين الى اثنين من ايونات الهيدروجين الموجبة (H+) والى اثنين من الالكترونات (e-) . الالكترونات تجري عبر الانود حيث تأخذ طريقها عبر الدائرة الكهربائية الخارجية( حيث تشغل محركا" على سبيل المثال) وتعود الى الكاتود.
في هذه الاثناء ومن جهة كاتود خلية الوقود يتم ضخ غاز الاوكسيجين (o2) باتجاه ال catalyst حيث يشكل ذريتن من الاوكسيجين (o). كل ذرة تحتوي على شحنة سالبة قوية. هذه الشحنة السالبة تجذب اثنين من ايونات الهيدروجين(H+) عبر الغشاء (الذي يسمح بمرور الشحنات الموجبة فقط ) حيث تتحد أيونات الهيدروجين مع ذرة الاوكسيجين واثنين من الالكترونيات من الدائرة الكهربائية الخارجية لتشكل ذرة المياه ((H2O.
هذا التفاعل في خلية وقود واحدة ينتج 0.7 فولت. من اجل رفع الجهد الى مستوى معقول يجب جمع عدة خلايا وقود منفصلة لتشكل رزمة خلايا.
ان خلايا الوقود ذات غشاء تبادل البروتون تعمل على درجة حرارة منخفضة ( حوالي 80 درجة مئوية )
ان التحسن المتواصل في الهندسة والمواد المستعملة في صناعة خلايا الوقود قد زادت كثافة الطاقة الى درجة ان جهاز الخلايا بحجم امتعة صغيرة يستطيع ان يشغل سيارة.
تطبيقات جديدة لخلايا الوقود

منذ 160عاماً مضت لم يكن يعلم عالم الفيزياء الإنجليزي "وليم جروف" (William grove ) أنه سيكتب لاختراعه كل هذا الكم الهائل من الإنجازات، ويصبح هو العالم الذي حل المعادلة الصعبة قبل أن يُعرف بها. فقد توصل وليم جروف (William grove) عام 1839 لاكتشاف خلايا الوقود التي يمكن عن طريقها الحصول على الكهرباء من الهيدروجين أو الكحول دون أي عملية احتراق؛ وبذلك يكون قد حل المعادلة الصعبة، وهي الحصول على طاقة نظيفة من غير أن نلوث البيئة وبأقل الأسعار؛ حيث إن المشكلة ثلاثية الجوانب: الطاقة، والبيئة، والتكلفة. وهي الاتجاهات الثلاثة التي يصبو العلماء لحلها. والحل يكمن في هذه الخلية الصغيرة التي تدعى خلية الوقود (fuel cell ).
وبعد الجهود المضنية في البحث عن بدائل الوقود الحفري وما استهلكته هذه الأبحاث من مبالغ هائلة تقدر بمليارات الدولارات عاد العلماء مرة أخرى لخلايا الوقود التي تم اكتشافها من 160 سنة؛ لتكون هي الطاقة البديلة التي يمكن استخدامها في العديد من التطبيقات المختلفة.
1- في مجال السيارات
في عام 1994 اتجهت ثلاث من كبرى شركات إنتاج السيارات في العالم – وتشكل 40% من مجموع الاستثمارات في مجال السيارات في العالم – وهي: جنرال موتورز (General motors) وتويوتا (Toyota) وديملر كريسلر Daimler-Chrysle)) في إعادة الأبحاث في مجال خلايا الوقود (fuel cell ) حتى تكون الاختيار الصديق للبيئة بدلاً من محركات الاحتراق الداخلي، وقد دعمت الشركات الثلاث هذه الأبحاث بحوالي بليون دولار.
ومن نتائج البحث أن طرحت شركة "دايملر" سيارات من فئة A-class المزودة بخلايا
الوقود، وكذلك قدمت شركة تويوتا سيارتين صغيرتين تعملان أيضاً بخلايا الوقود بالإضافة إلى إنتاج شركة سيمنز(siemens) لناقلة صغيرة (Truck) تستخدم التكنولوجيا نفسها هذا الذي شجع شركة فولكس فاجن(VW) لدعم الأبحاث في مجال خلايا الوقود.
وتطمح هذه الشركات في أنه بقدوم عام 2003 تكون 10% من السيارات المنتجة تعمل بتكنولوجيا خلايا الوقود، وقد اقترحت أن تحمل هذه السيارات علامة (ZEV) أي أنها سيارات عديمة الانبعاثات الضارة
(Zero-emission vehicles).
2- في مجال الإلكترونيات
تعتبر خلايا الوقود من أنسب مصادر الطاقة بالنسبة للأجهزة الإلكترونية؛ نظراً لصغر حجمها، وقدرتها على توليد كمية كبيرة من الطاقة الكهربية بالنسبة إلى الحجم الصغير.
وقد طرحت شركة سيمنز(Siemens) من خلال معرض "هانوفر" للتجارة (Industrial trade fair) جهاز الكومبيوتر المتنقل (Notebook) المزود بخلية الوقود المصغرة، وهي تسمح للجهاز بالعمل لمدة أسبوع كامل دون توقف من غير مساعدة أو توصيلات بأي مصدر طاقة آخر.
3- في مجال التوربينات الغازية
التوربينات الغازية هي التي تنتج الحركة الدورانية اللازمة لدوران المولد (Generator) وبالتالي توليد الكهرباء، وقد تم اكتشاف أنه بتزويد التوربينات الغازية بمجموعة مضغوطة من خلايا الوقود؛ فإن ذلك يساعد على توليد كهرباء بجهد مرتفع نسبيًّا، وبالتالي تحسين كفاءة الكهرباء المولدة.
وفي دراسة نشرها مركز تسويق التكنولوجيا التابع لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC marketing/ technology) أكدت أن مبيعات خلايا الوقود في عام 2003 قد تصل إلى 1.3 بليون دولار، في حين أنها حققت 355 مليون دولار عام 1998 وذلك بزيادة 30% وهذا الذي يثبت الاتجاه العالمي لاستخدام خلايا الوقود في التطبيقات المختلفة.
ويبقى السؤال عن سعر هذه الخلية. والحقيقة أن السعر هو التحدي الكبير في هذه التكنولوجيا الجديدة؛ حيث إنه حتى الآن الـ 50 كيلووات (50KW) من الكهرباء تتكلف حوالي مليون مارك ألماني، والمطلوب حتى تصبح خلية الوقود اقتصادية أن تكون من 50 إلى 100 مارك ألماني لكل واحد كيلووات، بمعنى أن تقل التكلفة 200 مرة عما هي عليه الآن.
ولهذا فإن الأبحاث تتجه في الحصول على مواد جديدة يمكن استخدامها في هذه الخلايا بدلاً من المواد عالية التكلفة، فعلى سبيل المثال في خلايا الوقود التي تنتجها شركة سيمنز(Siemens) تستخدم حوالي 0.15 ميلي جرام من البلاتينيوم لكل سنتيمتر مربع من السطح الفاصل أي أقل 20 مرة من الكمية التي كانت تُستخدم من أعوام قليلة مضت وكذلك استخدام الفاصل الغشائي(membrane) من نوعية خاصة من البلاستك قليلة التكلفة إلى جانب تخفيض ضغط الهواء المستخدم من 3 بارات إلى 0.5 بار؛ مما يقلل من استخدام الطاقة في الضاغط الهوائي، كل هذا يساعد على تقليل تكلفة خلايا الوقود.
ولا تزال الأبحاث مستمرة في تطوير الخلايا، وتقليل سعرها ووزنها وحجمها وزيادة كفاءتها وطاقتها مما يجعلها مناسبة للعديد من التطبيقات العملية
وختاماً، لقد تطرقت في تقريري هذا عن خلايا الوقود فتعرفنا على اجزاء هذه الخلية والابحاث المتبعة في تطويرها وذلك عن طريق العديد من الشركات ومراكز الابحاث وغيرها وكذلك تعرفنا على آلية عمل خلايا الوقود إذ أنها عبارة عن جهاز لتحويل الطاقة الكيميائية الى طاقة كهربائية وذلك بتحويل الهيدروجين والاوكسيجين الى مياه ويبتج عن هذه العملية الكهرباء والحرارة وفي ختام الموضوع تعرفنا على تطبيقات جديدة لخلايا الوقود في عدة مجالات كمجال السيارات والالكترونيات والتوربينات الغازية وتعرفنا فيهم على ميزاتهم وكيفيه استخدام خلايا الوقود بها


.
المراجع:
http://www.aawsat.com/details.asp?se...92&issue=9786& (http://www.aawsat.com/details.asp?section=1&article=323092&issue=9786&)
http://www.masrawy.com/News/2006/Tec...ary/4/car.aspx (http://www.masrawy.com/News/2006/Tec...ary/4/car.aspx)






وهذا أيضاً تقرير عن خلايا الوقود


إذا كنت مو متفيج للي قبل شرات بعض الناس

:)

ديْـم
04-04-2007, 09:38 PM
شـو بـاقـي ؟

to0oma
05-04-2007, 10:29 PM
مادري اسألوا المحتاجين .. :)

عـلاء الـنـعيـمي
05-04-2007, 10:34 PM
ياجماعة الخير حد يلحقنا بتقرير جيولوجيا


كل الشباب طلعو يايبين نفس التقرير لا وبعد بالحرف الواحد :lol:

الإختلاف بس في الاسم :lol:

ما ابغي عن النفط

ارجوكم ..

:):):):)

::رند::
05-04-2007, 10:36 PM
.. السلام عليكم ..

البحث من 20

من 20 ؟؟

اول مرة اسمع البحث من 20 !!

Monican
05-04-2007, 10:37 PM
انا عندي تقرير جيولوجيا عن البترول في حد يباه

عـلاء الـنـعيـمي
05-04-2007, 10:39 PM
انا عندي تقرير جيولوجيا عن البترول في حد يباه


حسبي الله ونعم الوكيل

طلاب الدولة كلهم شباباً وبناتاً طلعو مقدمين نفس التقرير :lol:

Monican
05-04-2007, 10:40 PM
البترول



المقدمة:
الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم.
في هذا التقرير سوف أتحدث عن منشأ البترول وتركيبه وتاريخه والتأثيرات البيئية التي تخلفها ومستقبل البترول وأكثر بلادا إنتاجا لها.

ويتضمن هذا التقرير :
 بترول
 منشأ البترول
 تركيب البترول
 تاريخ البترول
 التأثيرات البيئية للبترول
 مستقبل البترول
 تصنيف البترول

ما هو البترول:
النفط أو البترول (كلمة مشتقة من الأصل اللاتيني بيترا والذي يعني صخر، "أوليوم" والتي تعني زيت)، ويطلق عليه أيضا الزيت الخام، كما أن له اسم دارج "الذهب الأسود"، وهو عبارة عن سائل كثيف، قابل للاشتعال، بني غامق أو بني مخضر، يوجد في الطبقة العليا من القشرة الأرضية. وأحيانا يسمى نافثا، من اللغة الفارسية ("نافت" أو "نافاتا" والتي تعني قابليته للسريان). وهو يتكون من خليط معقد من الهيدروكربونات، وخاصة من سلسلة الألكانات، ولكنه يختلف في مظهره وتركيبه ونقاوته بشدة من مكان لأخر. وهو مصدر من مصادر الطاقة الأولية الهام للغاية (إحصائيات الطاقة في العالم). البترول هو المادة الخام لعديد من المنتجات الكيماوية، بما فيها الأسمدة، مبيدات الحشرات، اللدائن.







منشأ البترول
المنشأ غير الحيوي
توماس جولد كان أكثر العلماء الغربيين تأييدا للنظرية الروسية-الأوكرانية المنشأ الغير حيوي للبترول. وهذه النظرية تفترض ان كميات ضخمة من الكربون الموجود طبيعيا على الأرض، بعضه في شكل هيدروكربونات. ونظرا لأن الهيدروكربونات أقل كثافة من الموائع المسامية، فإنه يتجه للأعلى. وتحوله أشكال الكائنات الدقيقة إلى ترسبات هيدروكربونية عديدة. وأثبتت حسابات الديناميكا الحرارية والدراسات العملية أن "إن-ألكانات" (المكون الرئيسي للبترول) لا تنتج تلقائيا من الميثان في الضغوط الموجودة في الأحواض الرسوبية، وعلى هذا فإن نظرية المنشأ الغيرحيوي للهيدروكربونات تفترض التكون العميق.
تركيب البترول
أثناء عمليات التصفية، يتم فصل الكيماويات المكونة للبترول عن طريق التقطير التجزيئي، وهو عملية فصل تعتمد على نقط الغليان النسبية (أو قابلية التطاير النسبية). المنتجات المختلفة (بالترتيب طبقا لنقطة غليانها) بما فيها الغازت الخفيفة (مثل: الميثان، الإيثان، البروبان) كالتالي: البنزين، وقود المحركات النفاثة، الكيروسين، الديزل، الجازولين، شموع البرافين، الأسفلت، وهكذا. والتقنيات الحديثة مثل فصل الألوان الغازي، HPLC، فصل ألوان غازي-مطياف كتلة، يمكن أن تفصل بعض الأجزاء من البترول إلى مركبات فردية، وهذه طريقة من طرق الكيمياء التحليلية، تستخدم غالبا في أقسام التحكم في الجودة في [[مصفاة بترول|مصافي البترول].
ولمزيد من الدقة، فإن البترول يتكون من الهيدروكربونات، وهذه بدورها تتكون من الهيدروجين، والكربون، وبعض الأجزاء غير الكربونية والتي يمكن أن تحتوي على النيتروجين، الكبريت، الأكسجين، وبعض الكميات الضئيلة من الفلزات مثل الفاناديوم أو النيكل، ومثل هذه العناصر لا تتعدى 1% من تركيب البترول.
وأخف أربعة ألكانات هم: ميثان CH4، إيثان C2H6، بروبان C3H8، بيوتان C4H10. وهم جميعا غازات. ونقطة غليانهم -161.6 C° و -88 C° و -42 C° و -0.5 C°، بالترتيب (-258.9، -127.5، -43.6، -31.1 F°)
مدى السلاسل C5-7 كلها خفيفة، وتتطاير بسهولة، نافثا نقية. ويتم استخدامهم كمذيبات، سوائل التنظيف الجاف، ومنتجات التجفيف السريع الأخرى. أما السلاسل من C6H14 إلى C12H26 تكون مختلطة ببعض وتستخدم في الجازولين. ويتم صنع الكيروسين من السلاسل C10 إلى C15، ثم وقود الديزل/زيت التسخين في المدى من C10 إلى C20، و يتم استخدم زيوت الوقود الأثقل من ذلك في محركات السفن. وجميع هذه المركبات البترولية سائلة في درجة حرارة الغرفة.
زيوت التشحيم والشحم شبه الصلب (بما فيه الفزلين) تتراوح من C16 إلى C20.
السلاسل الأعلى من C20 تكون صلبة، بداية من شمع البرافين، ثم بعد ذلك القطران، القار، الأسفلت.
مدى درجات الغليان لمكونات البترول تحت تأثير الضغط الجوي في التقطير التجزيئي بالدرجة المئوية:
 إثير بترول: 40 – 70 C° يستخدم كمذيب
 بنزين خفيف: 60 – 100 C° يستخدم كوقود للسيارات
 بنزين ثقيل: 100- 150 C° يستخدم كوقود للسيارات
 كيروسين خفيف: 120 – 150 C° يستخدم كمذيب ووقود للمنازل
 كيروسين: 150 – 300 C° يستخدم كوقود للمحركات النفاثة
 زيت الغاز: 250 – 350 C° يستخدم كوقود للديزل / للتسخين
 زيت تشحيم: > 300 C° يستخدم زيت محركات
 الأجزاء التبقية: قار، أسفلت، وقود متبقي
استخلاص النفط
بصفة عامة فإن المرحلة الأولى في استخلاص الزيت الخام هي حفر بئر ليصل لمستودعات البترول تحت الأرض. وتاريخيا، يوجد بعض أبار البترول في أمريكا وصل البترول فيها للسطح بطريقة طبيعية. ولكن معظم هذه الحقول نفذت، فيما عدا بعض الأماكن المحدودة في ألاسكا. وغالبا ما يتم حفر عديد من الآبار لنفس المستودع، للحصول على معدل استخراج اقتصادي. وفي بعض الآبار يتم ضخ الماء، البخار، مخلوط الغازات المختلفة للمستودع لإبقاء معدلات الاستخراج الاقتصادية مستمرة.
وفي حالة أن الضغط تحت الأرض في مستودع الغاز كافي، عندها سيجبر الزيت على الخروج للسطح تحت تأثير هذا الضغط. الوقود الغازي أو الغاز الطبيعي غالبا ما يكون متواجد، مما يزيد من الضغط الموجود تحت الأرض. وفي هذه الحالة فإن الضغط يكون كافي لوضع كمية كافة من الصمامات على رأس البئر لتوصيل البئر بشبكة الأنابيب للتخزين، وعمليات التشغيل. ويسمى هذا استخلاص الزيت المبدئى. وتقريبا 20% فقط من الزيت في المستودع يمكن استخراجه بهذه الطريقة.
وخلال فترة حياة البئر يقل الضغط، وعند حدود معينة لا يكون كافيا لدفع الزيت للسطح. وعندها، لو أن المتبقى قى البئر كافي اقتصاديا، وغالبا ما يكون كذلك، يتم استخراج الزيت المتبقي في البئر بطريقة استخراج الزيت الإضافية. شاهد إتزان الطاقة، وصافي الطاقة. ويتم استخدام تقنيات مختلفة في طريقة استخراج الزيت الإضافية، لاستخراج الزيت من المستودعات التي نفذ ضغطها أو قل. يستخدم أحيانا الضخ بالطلمبات مثل الطلمبات المستمرة، وطلمبة الأعماق الكهربية (electrical submersible pumps ESPs) لرفع الزيت إلى السطح. وتستخدم تقنية مساعدة لزيادة ضغط المستودع عن طريق حقن الماء، إعادة حقن الغاز الطبيعي، رفع الغاز وهذا يقوم بحقن الهواء، ثاني أكسيد الكربون أو غازات أخرى للمستودع. وتعمل الطريقتان معا المبدئية والإضافية على استخراج ما يقرب من 25 إلى 35% من المستودع.
المرحلة الثالثة في استخراج الزيت تعتمد على تقليل كثافة الزيت لتعمل على زيادة الإنتاج. وتبدأ هذه المرحلة عندما لا تستطيع كل من الطريقة المبدئة، والطريقة الإضافية على استخراج الزيت، ولكن بعد التأكد من جدوى استخدام هذه الطريقة اقتصاديا، وما إذا كان الزيت الناتج سيغطي تكاليف الإنتاج والأرباح المتوقعة من البئر. كما يعتمد أيضا على أسعار البترول وقتها، حيث يتم إعادة تشغيل الآبار التي قد تكون توقفت عن العمل في حالة ارتفاع أسعار الزيت. طرق استخراج الزيت المحسن حراريا (Thermally-enhanced oil recovery methods TEOR) هي الطريقة الثالثة في ترتيب استخراج الزيت، والتي تعتمد على تسخين الزيت وجعله أسهل للاستخراج. حقن البخار هي أكثر التقنيات استخداما في هذه الطريقة، وغالبا مع تتم (TEOR) عن طريق التوليد المزدوج. وفكرة عمل التوليد المزدوج هي استخدم تربينة (توربينة) غاز لإنتاج الكهرباء واستخدام الحرارة المفقودة الناتجة عنها لإنتاج البخار، الذي يتم حقنه للمستودع. وهذه الطريقة تستخدم بكثرة لزيادة إنتاج الزيت في وادى سانت واكين، الذي يحتوى على زيت كثافته عالية.، والذي يمثل تقريبا 10% من إنتاج الولايات المتحدة. وهناك تقنية أخرى تستخدم في طريقة (TEOR)، وهي الحرق في-الموضع، وفيها يتم إحراق الزيت لتسخين الزيت المحيط به. وأحيانا يتم استخدام المنظفات لتقليل كثافة الزيت. ويتم استخراج ما يقرب من 5 إلى 15% من الزيت في هذه المرحلة.
تاريخ البترول
تم حفر أول بئر للبترول في الصين في القرن الرابع الميلادي أوقبل ذلك. وكان يتم إحراق الزيت لتبخير الماء المالح لإنتاج الملح. وبحلول القرن العاشر، تم استخدام أنابيب الخيرزان لتوصيل الأنابيب لمنابع المياه المالحة.
في القرن الثامن الميلادي، كان يتم رصف الطرق الجديدة في بغداد باستخدام القار، الذي كان يتم إحضاره من من ترشحات البترول في هذه المنطقة. في القرن التاسع الميلادي، بدأت حقول البترول في باكو، أذربيجان بإنتاج البترول بطريقة اقتصادية لأول مرة. وكان يتم حفر هذه الحقول للحصول على النفط، وتم وصف ذلك بمعرفة الجغرافي ماسودي في القرن العاشر الميلادي، وأيضا ماركو بولو في القرن الثالث عشر الميلادي، الذي وصف البترول الخارج من هذه الآبار بقوله أنها مثل حمولة مئات السفن. شاهد أيضا الحضارة الإسلامية.
ويبدأ التاريخ الحديث للبترول في عام 1853، باكتشاف عملية تقطير البترول. فقد تم تقطير البترول والحصول منه على الكيروسين بمعرفة إجناسى لوكاسفيز، وهو عالم بولندي. وكان أول منجم زيت صخري يتم إنشائه في بوربكا، بالقرب من كروسنو في جنوب بولندا، وفي العام التالي لذلك تم بناء أول معمل تكرير (في الحقيقة تقطير) في يولازوفايز، وكان أيضا عن طريق لوكاسفيز. وإنتشرت هذه الاكتشافات سريعا في العالم، وقام ميرزوف ببناء أول معمل تقطير في روسيا في حقل الزيت الطبيعي في باكو في عام 1861.
وبدأت صناعة البترول الأمريكية باكتشاف إيدوين راك للزيت في عام 1859، بالقرب م تيتوسفيل - بنسلفانيا. وكان نمو هذه الصناعة بطيء نوعا ما في القرن الثامن عشر الميلادي، وكانت محكومة بالمتطلبات المحدودة للكيروسين ومصابيح الزيت. وأصبحت مسألة إهتمام قومية في بدايات القرن العشرين، عند بداية استخدام محركات الإحتراق الداخلية مما أدى لزيادة طلب الصناعة بصفة عامة على البترول. وقد أستنفذت الاكتشافات الأولى في أمريكا في بنسفانيا وأونتاريو، مما أدى إلى "أزمة زيت" في تكساسا، أوكلاهوما، كاليفورنيا.
وبالإضافة إلى ما تم ذكره، فإنه بحلول عام 1910 تم اكتشاف حقول بترول كبيرة في كندا، جزر الهند الشرقية، إيرانو فينزويلا، المكسيك، وتم تطويرهم لاستخدامهم صناعيا.
وبالرغم من ذلك حتى في عام 1955 كان الفحم أشهر أنواع الوقود في العالم، وبدأ البترول أخذ مكانته بعد ذلك. وبعد أزمة طاقة 1973 و أزمة طاقة 1979 ركزت وسائل إعلام على تغطية مستويات إمدادات البترول. وقد أدى ذلك لإلقاء الضوء على أن البترول مادة محدودة ويمكن أن تنفذ، على الأقل كمصدر طاقة اقتصادي قابل للحياة. وفي الوقت الحالي، فإن أكثر التوقعات الشائعة مفزعة، وفي حالة عدم تحقق هذه التوقعات في وقتها، يتم تنحية هذه التوقعات تماما كطريقة لبث الاطمئنان، ومثال ذلك تنحية التوقعات المفزعة لمخزون البترول التي تمت في السبعينيات من القرن العشرين. ويظل مستقبل البترول كوقود محل جدل. وأفادت الأخبار بالولايات المتحدة (2004) أنه يوجد ما يعادل استخدام 40 سنة من البترول في باطن الأرض. وقد يجادل البعض لأن كمية البترول الموجودة محدودة. ويوجد جدل أخر بأن التقنيات الحديثة ستستمر في إنتاج الهيدروكربونات الرخيصة وأن الأرض تحتوي على مقدرا ضخم من البترول غير التقليدي، مخزون على هيئة رمل قطراني، حقول بيتيومين، زيت طفلي وهذا سيسمح باستمرار استخدام البترول لفترة كبيرة من الزمن.
وحاليا فإنه تقريبا 90% من إحتياجات السيارات للوقود يتم الوفاء بها عن طريق البترول. ويشكل البترول تقريبا 40% من الاستهلاك الكلي للطاقة في الولايات المتحدة، ولكنه يشكل تقريبا 2% فقط في توليد الكهرباء. وقيمة البترول تكمن في إمكانية نقله، كمية الطاقة الكبيرة الموجودة فيه، والتي تكون مصدر لمعظم المركبات، وكمادة أساسية في لعديد من الصناعات الكيمياوية، مما يجعله من أهم البضائع في العالم. وكان الوصول للبترول سببا في كثير من التشابكات العسكرية، بما فيها الحرب العالمية الثانية حرب العراق وإيران. وتقريبا 80% من مخزون العالم للبترول يتواجد</nowiki> == في الشرق الأوسط، وتقريبا 62.5 % منه في الخمس دول: المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، العراق، الكويت، إيران. بينما تمتلك أمريكا تقريبا 3%.
التأثيرات البيئية للبترول
للبترول تأثير ملحوظ على الناحية البيئية والإجتماعية، وذلك من الحوادث والنشاطات الروتينية التي تصاحب إنتاجه وتشغيله، مثل الإنفجارات الزلزالية أثناء إنتاجه، الحفر، تولد النفايات الملوثة. كما أن استخراج البترول عملية مكلفة وأحيانا ضارة بالبيئة، بالرغم من أن (جون هنت من وودز هول) أشار في عام 1981 إلى أن أكثر من 70% من الإحتياطي العالمي يصاحبه ترشحات كبيرة أي أنه لا يستلزم الإضرار بالبيئة لاستخراجه، وعديد من حقول البترول تم العثور على العديد منها نتيجة للتسريب الطبيعي. كما أن استخراج البترول بالقرب من الشواطيء يزعج الكائنات البحرية ويؤثر على بيئتها. كما أن استخراج البترول قد يتضمن الكسح، الذي يحرك قاع البحر، مما يقتل النباتات البحرية التي تحتاجها الكائنات البحرية للحياة. كما أن نفايات الزيت الخام والوقود المقطر التي تتناثر من حوادث ناقلات البترول أثرت على العلاقة التبادلية بين الكائنات الحية (بموت أحد هذه الكائنات) في ألاسكا، جزر جالاباجوس، أسبانيا، وعديد من الاماكن الأخرى.
ومثل أنواع الوقود الحفري الأخرى، يتسبب حرق البترول في إنبعاث ثاني أكسيد الكربون للغلاف الجوي، وهو ما يعتقد أنه يساهم في ظاهرة السخونة العالمية. وبوحدات الطاقة فإن البترول ينتج كميات CO 2 أقل من الفحم، ولكن أكثر من الغاز الطبيعي. ونظرا لدور البترول المتفرد في عمليات النقل، فإن تقليل إنبعاثات CO 2 تعتبر من المسائل الشائكه في استخدامه. وتجرى محاولات لتحسين هذه الإنبعثات عن طريق إحتجازها في المصانع الكبيرة.
البدائل هي مصادر الطاقة المتجددة وهي موجودة بالفعل، وإن كانت نسبة هذا الاستبدال لاتزال صغيرة. الشمس، الرياح والمصادر المتجددة الأخرى تأثرياتها على البيئة أقل من البترول. ويمكن لهذه المصادر استبدال البترول في الاستخدامات التي لا تتطلب كميات طاقة ضخمة، مثل السيارات، ويجب تصميم المعدات الاخرى لتعمل باستخدام الكهرباء (المخزونة في البطاريات)، أو الهيدروجين (عن طريق خلايا الوقود، أو الحتراق الداخلي) والذي يمكن إنتاجه من مصادر متجددة. كما أن هناك خيارات أخرى تتضمن استخدام الوقود السائل الذي له أصل حيوي (إيثانول، الديزل الحيوي). وهناك توجه عالمي للترحيب بأي أفكار جديدة تساهم في استبدال البترول كوقود لعمليات النقل.
مستقبل البترول
"المقالة الرئيسية: قمة هوبرت"
نظرية قمة هوبرت، تعرف أيضا باسم قمة بترول، وهي محل خلاف فيما يخص الإنتاج والاستهلاك طويل المدى للزيت وأنواع الوقود الحفرية الأخرى. وتفترض أن مخزون البترول غير متجدد، وتتوقع ان إنتاج البترول المستقبلي في العالم يجب حتما أن يصل إلى قمة ثم ينحدربعدها ظرا لاستمرار استنفاذ مخزون الزيت. وهناك كثير من الجدل حول ما إذا كان الإنتاج أو بيانات الاكتشاف السابقة يمكن أن تستخدم في توقع القمة المستقبلية.
ويمكن إعتبار الموضوع ذو قيمة عند النظر لمناطق مفرة أو بالنظر للعالم ككل. فقد لاحظ إم. كينج هوبرت أن الاكتشافات في الولايات المتحدة وصلت لقمة في الثلاثينيات من القرن العشرين، وعلى هذا فقد توقع وصول الإنتاج إلى قمته في السبعينيات من القرن العشري. وإتضح أن توقعاته صحيحة، وبعد وصول الولايات المتحدة لقمة الإنتاج في عام 1971 – بدأت في فقدان السعة الإنتاجية – وقد استطاعت الأوبك وقتها الحفاظ على أسعار البترول مما أدى لأزمة الزيت عام 1973 م. ومنذ هذا الوقت وصلت مناطق عديدة لقممها الإنتاجية، فمثلا بحر الشمال في التسعينيات من القرن العشرين. وقد اكدت الصين أن 2 من أكبر مناطق الإنتاج لديها بدأت في الإنحدار، كما أعلنت الشركية القومية لإنتاج البترول بالمكسيك أن حقل كانتاريل يتوقع أن يصل لقمة إنتاجه عام 2006، ثم يكون معدل إنحداره 14% سنويا.
ولأسباب عديدة (يمكن أن يكون عدم الشفافية في الإبلاغ عن المخزون الحقيقي في العالم) من الصعب توقع قمة الزيت في أي منطقة بالعالم. بناءا على بيانات الإنتاج المتاحة، وقد توقع المناصرين لهذه النظرية سابقا بتوقع قمة العالم ككل لتحدث في الفترة ما بين 1989–1995 أو 1995–2000. وعموما فإن هذه المعلومات المتوقعة كانت قبل الارتداد في الإنتاج الذي حدث في عام بداية الثمانينيات من القرن العشرين، والذي أتبعه تقليل الاستهلاك العالمي، وهو التأثير الذي يمكن أن يكون السبب في تأخر قمة الزيت النى كانت متوقعة. ويوجد توقع جديد بمعرفة جولدمان ساش بحلول قمة الزيت عام 2007، وبعدها بوقت ما للغاز الطبيعي. ي حدثت عام 1971 ، فقد أصبح مفهوما أن قمة العالم لن تلاحظ إلا إذا تبعها قلة ملحوظة في إنتاج الزيت.
وأحد المؤشرات هو ملاحظة النقص الكبيرفي مشاريع الزيت الجديدة في عام 2005 والتي مفترض أن تبدأ في الإنتاج عام 2008 وما بعدها. وحيث انه يتطلب أكثر من 4–6 سنوات لأي مشروع بترولي جديد لبدء الإنتاج للسوق، فإنه من المستبعد أن هذا النقص سيتم تعويضه خلال الوقت. وعلى العكس، فإنه لكي يتم تجنب القمة، فإن هذه المشاريع يجب أن لا تنقص فحسب، بل يجب أن تساعد على زيادة الإنتاج العالمي السنوي.
تصنيف البترول
تصنف الصناعات البترولية خام البترول طبقا لمكان المنشأ (مثلا "وسيط غرب تكساس"، أو "برنت") وغالبا عن طريق وزنه النوعي وزن API (American Petroleum Institute API). أو عن طريق كثافته ("خفيف". "متوسط"، "ثقيل")، كما أن من يقومون بعمليات التكرير يطلقوا عليه "حلو أو مسكر" عند وجود كميات قليلة من الكبريت فيه، أو "مر" مما يعني وجود كميات كبيرة من الكبريت، ويتطلب مزيد من التقطير للحصول على المواصفات القياسية للإنتاج.
الوحدات العالمية للبرميل هي:
 مزيج برنت يحتوى على 15 نوع من الزيت من حقول برنت ونظام نينيان حوض شيت لاند الشرقي. وبصفة عامة فإن إنتاج الزيت من أوروبا، أفريقيا، الشرق الأوسط يتجاوز الحدود الغربية التي تسعى لتحديد أسعار الزيت، مما يؤدى إلى حدوث علامة استرشادية. شاهد أيضا خام برنت.
 وسيط غرب تكساس "دبليو تي أي" (West Texas Intermediate WTI) لزيت شمال أمريكا.
 تستخدم دبي كعلامة استرشادية لمنطقة أسيا-الباسيفيك لزيت الشرق الأوسط.
 تابيس من ماليزيا، يستخدم كمرجع للزيت الخفيف في منطقة الشرق الأقصى.
 ميناس من أندونيسيا، يستخدم كمرجع للزيت الثقيل في منطقة الشرق الأقصى.
وتتكون سلة الأوبك من:
 الزيت الخفيف المملكة العربية السعودية
 بونى زيت خفيف نيجيريا
 فاتح دبي
 اسمس المكسيك (لا يتبع أوبك)
 ميناس إندونيسيا
 مزيج شهران الجزائر
 تيا جوانا لايت فينزويلا .
وتحاول الأوبك إبقاء سعر سلة الأوبك بين الحدود العليا والدنيا، بزيادة أو تقليل الإنتاج. وهذا يجعل من تحليلات السوق عامل في غاية الأهمية. وتشمل سلة الأوبك مزيج من الخام الثقيل والخفيف، وهي أثقل من برنت، دبليو تي أي.

وفي الختام
لقد عرفنا ما هو البترول وكيف تم نشأته و وتركيبها ومن ماذا تتكون و وتأثيراتها على البيئة والغلاف الجوي ومستقبلها وكيف يتم تصنيفها ؟ وما هي استخداماتها؟
وأرجو ان ينال هذا التقرير إعجابكم
التوصيات :
استخدام موارد طبيعية أخرى لتشغيل الطاقات واستهلاكها
التقليل من أسعار البترول
استمرار في البحث عن البترول في الوطن العربي
المراجع:
 إسم الكتاب: الطاقة في مفترق الطرق: نظرة وتوقعات شاملة- المؤلف: Vaclav Smil- سنة الطبع: (2003).- الناشر: The MIT Press.- رقم (ID) للكتاب : 0262194929.
 إسم الكتاب: الجائزة: تحقيق البترول الملحمي للثروة والنفوذ- المؤلف: Daniel Yergin- سنة الطبع: (1991).- الناشر: Simon & Schuster.- رقم (ID) للكتاب : 0671502484.
 إسم الكتاب: صناعة البترول الأمريكية : الجزئ الأول عصر الاكتشاف- المؤلف: Harold F. Williamson and Arnold R. Daum- سنة الطبع: (1959).- الناشر: Northwestern University Press.- رقم (ID) للكتاب : .
 إسم الكتاب: صناعة البترول الأمريكية:الجزء الثاني عصر الطاقة- المؤلف: Harold F. Williamson، Ralph L. Andreano، Arnold R. Daum، and Gilbert C. Klose- سنة الطبع: (1963).- الناشر: Northwestern University Press.- رقم (ID) للكتاب




الفهرس :

 المقدمة .................................................. .................. 1
 بترول............................................. .........................1
 منشأ البترول........................................... ...................2
 تركيب البترول........................................... ................2_3_4
 تاريخ البترول........................................... ..................4_5
 التأثيرات البيئية للبترول........................................... ......5_6
 مستقبل البترول........................................... ................6_7
 تصنيف البترول........................................... ................7_8
 الخاتمة........................................... ...........................8

سمو !
06-04-2007, 02:25 AM
سؤال بريء .. !!

الحين يوم تطلعون كل هالأبحاث تقرونها كاملة ..

؟!!!!

|115|

{ قـوربـا ]
06-04-2007, 05:09 PM
المفروض نقراها كامله

عشان يمكن فيها شي او ثغره ننصاد منها :lol:

يعني بيكتشفوون انه كوبي بيست

ف لازم شوي نغير و نخليه بأسلوبنا

:)

Monican
07-04-2007, 06:01 PM
حسبي الله ونعم الوكيل

طلاب الدولة كلهم شباباً وبناتاً طلعو مقدمين نفس التقرير :lol:



خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


شو اسوي